ملتمس لسحب الثقة من الحكومة الفرنسية بسبب قضية بينالا

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم حزب “الجمهوريون” (معارضة يمينية) تقديم ملتمس لسحب الثقة من الحكومة الفرنسية على خلفية قضية بينالا.

وقال كريستيان جاكوب زعيم الحزب في لقاء صحافي اليوم الثلاثاء “نتقدم بمذكرة لحجب الثقة ونأمل بان توضح الحكومة موقفها” من قضية الكسندر بينالا المسؤول في الامن الرئاسي السابق الذي ظهر في تسجيل فيديو وهو يضرب متظاهرين، مضيفا “الا ان رئيس الحكومة رد على طلبنا بالرفض”.

وشدد جاكوب على ان “الحكومة فشلت عندما لم تستجب للطلبات المتكررة للتحدث عن هذا الأمر، ولا يمكن أن يكون هناك موظفون لا يتصرفون بناء على سلطة الحكومة”.

ومن اجل التمكن من تقديم الملتمس ، يتعين جمع 58 توقيعا من بين النواب ال 577، وتضم مجموعة حزب “الجمهوريون” وحدها 103 نائبا .

وأقر جاكوب بأن المذكرة “لن تؤدي الى اسقاط الحكومة” نظرا الى الاغلبية الواسعة جدا التي يتوفر عليها الحزب الرئاسي وحليفه.

واوضح مصدر قريب من المجموعة انه من المتوقع ان يتم الإيداع الرسمي للملتمس في الايام المقبلة.

يذكر ن قضية الكسندر بينالا المساعد بمكتب رئاسة الجمهورية، تفجرت عندما نشرت صحيفة (لوموند) مؤخرا صورا تظهر قيام هذا الاخير بضرب واساءة معاملة متظاهرين خلال فاتح ماي 2018.

واثارت قضية بينالا الذي يوجد رهن الاعتقال ، ازمة في صفوف الطبقة السياسية ،هي الاولى من حيث حدتها خلال ولاية الرئيس ماكرون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة