مكتب الصرف يفتحص حسابات شركة الكسندر بنعلا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

دشن مكتب الصرف حملة افتحاص واسعة النطاق استهدفت العشرات من الشركات بخصوص تحويلاتها المالية من و إلى المغرب، ومن ضمنها شركة “أنسترا كونساي” ، المملوكة لرجل الأعمال الفرنسي ألكسندر بن علا، الذي شغل سابقاً منصب مكلف بمهمة بديوان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يباشر القضاء الفرنسي حوله متابعة بخصوص استفادته من وثائق رسمية دون وجه قانوني.

أليكسندر بنعلة قام بإحداث الشركة بتاريخ 2 نونبر 2018 و يوجد مقرها بمدينة مراكش و حسب نظامها الاساسي فهي شركة متخصصة في “الإستشارة و الأمن للتصدير” و كذلك في التكوين.

صحيفة “ميديا بارت”، كانت بدورها قد كشفت عن قيام ألكسندر بينالا بتحويل أموال صفقات رجال أعمال روس إلى المغرب لفائدة إحدى الشركات.

وأضاف المصدر ذاته أن “الشركة التي كانت المهندس الرئيسي لصفقات بين رجال أعمال روس مقربين من قصر الكريملين وشركة فرنسية قامت بكراء فيلا فخمة بمراكش، لبنعلة بمبلغ يناهز 15 مليون سنتيم”.

وأكد المصدر ذاته أن هذه الشركة التي لعبت دور الوساطة بين الروس وإحدى الشركات الفرنسية المتخصصة في الأمن الخاص تعود ملكيتها إلى بنعلة رغم أنه تربطه بها عقدة عمل محددة الأجل.

و استمع القضاء الفرنسي لبنعلا قبل أيام في إطار التحقيق في جوازات سفر دبلوماسية لالكسندر بينالا الذي كان مقربا من الرئيس الفرنسي وتسبب بفضيحة كبيرة وفق ما نقلته يومية “الاخبار”

ووفق المصدر ذاته، فإن هذا الاستدعاء مرتبط بجوازات السفر الدبلوماسية التي واصل بنعلا استخدامها بعد إقالته واتهامه صيف 2018 بسبب تعنيفه متظاهرين في الأول من ماي في باريس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة