مقتل 33 مدنيا على الأقل في اشتباكات في الكونغو الديموقراطية

حرر بتاريخ من طرف

قتل 33 شخصا على الأقل خلال هجوم شنته ميليشيا على بلدة في شرق الكونغو الديموقراطية.

وذكر “مرصد كيفو الأمني” في تغريدة أن 33 شخصا على الأقل، بينهم عناصر من الميليشيا ومدنيين، قضوا في أعقاب هجوم شنته ميليشا كوديكو على مونغبوالو في إقليم إيتوري. ولم يحدد المرصد عدد المدنيين القتلى.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 22 شخصا في الهجوم على مونغبوالو.

وكان جان بيير بيكيليسندي المسؤول في بلدة مونغبوالو (ايتوري شمال شرق) قد أكد للصحافة في وقت سابق هذا الأسبوع العثور على 22 جثة في أعقاب الاشتباكات بين الميليشيا والقوات الكونغولية.

وأوضح أن 14 مدنيا وثمانية عناصر في الميليشيا قتلوا، مضيفا أن عناصر في الميليشيا شنوا هجمات منذ الثلاثاء لتحرير أشخاص أوقفتهم قوات الأمن.

وميليشيا كوديكو (التعاونية من أجل التنمية في الكونغو)، مجموعة سياسية دينية تقول إنها تدافع عن مصالح قبيلة ليندو العرقية.

وتعتبر واحدة من بين 120 ميليشيا هي من الأكثر دموية وتنشط في شرق البلاد المضطرب. ونسبت إليها العديد من المجازر العرقية في إيتوري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة