مقتل نحو 60 إرهابيا واعتقال 16 آخرين من قبل الجيش المالي

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الجيش المالي، عن مقتل 58 إرهابيا، واعتقال 16 آخرين، في عمليات نفذها ضد جماعات إرهابية، خلال الفترة الممتدة ما بين 13 أكتوبر الماضي و 1 نونبر الجاري.

وأفاد بلاغ لمديرية الإعلام والعلاقات العامة بالجيش المالي أمس الثلاثاء، بأن هذه العمليات التي نفذتها القوات المسلحة المالية، تندرج في إطار “عمليات البحث والقضاء على الجماعات الإرهابية المسلحة، والتي تدخل في إطار خطة “ماليكو” وعملية كيليتيغي”.

وأضاف البلاغ، أنه “خلال الفترة ما بين 13 و28 أكتوبر الماضي، نفذت القوات المسلحة المالية، عمليات جوية وبرية، ضد قاعدة لإرهابيين ينتمون لكتيبة “ماسينا”، بمنطقة نديلا الواقعة على بعد 21 كلم شمال شرق نينو، وكانت حصيلة هذه العمليات، مقتل 13 إرهابيا، وحجز كميات من الأسلحة والمعدات العسكرية والذخيرة”.

وأوضح المصدر ذاته، أنه في 23 أكتوبر الماضي، قامت القوات المسلحة المالية “باستطلاع هجومي في قطاع سيرما بمنطقة دوينتزا”، مشيرا إلى أن هذه العملية خلفت مقتل 6 إرهابيين، ومصادرة كميات من المعدات العسكرية والذخيرة”.

وأشار البلاغ أيضا، إلى أنه “في 28 أكتوبر الماضي، أدت عملية استطلاع هجومية في ديبيري في إقليم دوينتزا، إلى القضاء على 4 مشتبه بهم، ومصادرة معدات قتالية”، مضيفا أن القوات المسلحة المالية، نفذت كذلك استطلاعا هجوميا في قطاع نينو، وكانت الحصيلة القضاء على مقاتلين اثنين، ومصادرة عدد من المعدات العسكرية والذخيرة.

وأفاد المصدر نفسه أنه “في 30 أكتوبر الماضي، أسفرت عملية محمولة جوا في كليدي بمحيط تينينكو، عن القضاء على 15 إرهابيا، وذلك بعد مقاومة شديدة، وتدمير قاعدة لوجستيكية، واعتقال 6 مشتبه بهم، ومصادرة عدد من الأسلحة والذخائر ومعدات للتصنيع، وكذا إصابة مدني بجروح طفيفة في الكتف تم إجلاؤه إلى سيفاري”.

وأشار الجيش المالي إلى أن عملية استطلاع هجومية نفذت أمس الثلاثاء في قطاع ديادو-ويري، بجماعة بوغو القروية الواقعة بمحيط نيونو، وأسفرت عن مقتل 5 إرهابيين، ومصادرة دراجات نارية وهواتف”.

وتواجه مالي منذ سنة 2012، تمرد حركات انفصالية، وهجمات إرهابية فضلا عن أحداث عنف بين طوائف محلية مما خلف آلاف القتلى ومئات الآلاف من النازحين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة