مقتل ناشط سياسي لبناني بالرصاص جنوب البلاد

حرر بتاريخ من طرف

أكد مصدر أمني لبناني أنه تم العثور على الناشط السياسي والاجتماعي لقمان سليم، المعروف بمواقفة المنتقدة لحزب الله، مقتولا بالرصاص اليوم الخميس في جنوب البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المصدر ذاته أنه “تم العثور على لقمان سليم مقتولا بإطلاق نار في رأسه داخل سيارته في العدوسية في جنوب لبنان”.

والناشط سليم، باحث ومدافع عن حقوق الإنسان، وملتزم بالتوعية الثقافية والسياسية حول مواضيع المواطنة والحريات، وناقد في مقالاته وإطلالاته التلفزيونية لحزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأكثر نفوذا في لبنان.

وكانت عائلة الناشط والباحث السياسي أبلغت عن اختفائه مساء الأربعاء، مشيرة الى أنه غادر قرية جنوبية وكان يفترض أن يعود الى بيروت.

وعبر المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش عن حزنه “لخسارة لقمان سليم المأسوية”، واصفا إياه ب “الناشط المحترم” و”الصوت المستقل والصادق”.

ودعا السلطات للتحقيق بـ”سرعة وشفافية” في الاغتيال، مشددا على “ضرورة ألا يشبه ما يحصل في التحقيق المستمر في انفجار مرفأ بيروت في الرابع من غشت والذي لم ينتج عنه شيء حتى الآن”.

وفي أول رد فعل رسمي، أدان وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية العميد محمد فهمي “الجريمة المروعة” باغتيال الباحث والناشط السياسي الشيعي لقمان سليم.

وقال في تصريح صحفي إن “ما حصل اليوم جريمة مروعة ومدانة”، لافتا إلى انه أجرى اتصالات مع قادة الأجهزة الامنية لمتابعة تداعيات الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة