مقتل البغدادي يرفع من حالة التأهب في العالم

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت العديد من الدول حالة استنفار في مصالحها الأمنية والاستخباراتية، في قرار استباقي سريع مخافة قيام أتباع أو خلايا نائمة لاتخفي ولاءها للتنظيم الإرهابي بعمليات إرهابية انتقاما لمقتل زعيمها.

وسجلت العديد من محطات القطارات والميترو والمباني الحكومية والفنادق والمطارات ومراكز التسوق، بعدد من الدول عبر العالم، حضورا أمنيا ساعات قليلة بعد الإعلان عن مقتل  البغدادي.

كما عرفت الولايات المتحدة الأمريكية، إنزلا أمنيا كبيرا وشوهد ذلك حسب محطات تلفيزيونية أمريكية، خاصة في ساحة «تايم سكوير» الشهيرة ومنطقة «مانهاتن»، حيث حي  المال والأعمال في نيويورك.

واشنطن حيث مقر البيت الأبيض ووزارة الدفاع «البنتاغون»، عرفت هي الأخرى إنزالا أمنيا كبيرا مخافة تعرضها لعمليات انتقامية، وتكلفت عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف. بي. أي» بتنسيق مع المخابرات المركزية الأمريكية مهمة توفير الأمن لهذه المواقع الحساسة وذات الرمزية في أمريكا.

نفس الاستنفار الأمني والاستخباراتي أعلنته باقي الدول بما فيها المغاربية والشرق أوسطية.

ولتحييد الأخطار الإرهابية بارتباط مع النهاية المأساوية للزعيم الإرهابي «البغدادي» كثفت هذه الدول من تنسيقاتها الاستخباراتية في مابينها، مع تبادل المعلومات على مدار الساعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة