مقتل “إرهابي” فجر حزاما ناسفا خلال مواجهة مع قوات الأمن

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الإثنين، عن مقتل “عنصر إرهابي” فجر حزاما ناسفا خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة الفرافرة، بصحراء مصر على حدودها الغربية.

وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط (أش أ)، أن قوات الأمن اشتبهت في شخص كان يختبئ في موقع قرب طريق ديروط – الفرافرة، وعند اقترابها منه بادر بإطلاق عدة أعيرة نارية على عناصرها، مما اضطرها لإطلاق الرصاص الحي عليه، وهو ما جعله يبادر بعد ذلك إلى تفجير حزام ناسف كان بحوزته، حيث لقي مصرعه دون حدوث أية إصابات بعناصر الأمن.

وأضافت الوزارة، أنه تم العثور بحوزة “الإرهابي” المذكور على بندقية آلية، وحقيبة بداخلها 4 خزائن آلية، وهواتف محمولة، وبعد تدقيق هويته تبين لرجال الأمن، أنه أحد العناصر الهاربة والمرصود ارتباطه بكوادر العناصر التكفيرية الإرهابية بسيناء.

وتأتي هذه العملية، يؤكد البيان في إطار جهود الوزارة من أجل ملاحقة عناصر البؤر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عدد من العمليات العدائية التي اتسمت بالشراسة والعنف ومنها تفجير كنائس (البطرسية بالعباسية ومارجرجس بالغربية والمرقسية بالإسكندرية)، والاعتداء على كمين النقب بالوادي الجديد وحافلة كانت تقل مواطنين مسيحيين بدير الأنبا صموئيل بالمنيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة