مقاولات تطالب بالأداء في الوقت ومديرية التعليم بفاس تقدم وصفتها لتجاوز المشاكل

حرر بتاريخ من طرف

عقد مدير مديرية التربية الوطنية بفاس، اليوم الأربعاء، لقاء مع الشركات المتعاقدة مع المديرية، من أجل مناقشة وضعية تنفيذ عدد من مشاريع البناء والإصلاح التي تهم مؤسسات تعليمية وحجرات دراسية، حيث أصر المقالون على ضرورة أداء المستحقات، وتقريب الإدارة منهم.

وقالت المديرية إن هذا اللقاء يندرج في اطار الاستعداد لتنفيذ الدخول المدرسي المقبل، ومواكبة لتنفيذ مشاريع البناءات المدرسية لتكون جاهزة مع فترة الدخول المدرسي. ويتعلق الأمر، بحسب المديرية، ببناء حجرات التعليم الاولي وتعويض البناء المفكك والتوسيعات والاحداثات وتأهيل وإصلاح المؤسسات التعليمية والأقسام الداخلية.

وطرح المقاولون مجموعة من الملاحظات التي طرحها المقاولون، ومنها أن نجاعة الأداء تقتضي قرب الادارة من المقاولات المتعاقد معها عبر المواكبة الميدانية وتيسير عملها. كما تم التأكيد على ضرورة الحرص على أداء مستحقات المقاولات في وقتها. وخلص اللقاء، من جهة أخرى، إلى أهمية التزام المقاولات بآجال الإنجاز المحددة بالصفقات، مع تنفيذ الاشغال وفق شروط الجودة المطلوبة.

وتم التنصيص على أن تنفيذ الاشغال الملتزم بها يقتضي التدخل المسؤول لجميع المعنيين بالصفقات من مقاول وإدارة ومكتب الدراسة ومهندس ومكتب المراقبة، كل من موقعه بنفس حجم المسؤولية. وتقرر، في اللقاء ذاته، ضبط منهجية التراسل بين المقاولات والإدارة تفاديا لأي ارتباك قد يؤثر سلبا على سير العمل.

وذكرت المديرية بأنه تم الاتفاق على إعمال الانسجام بين الادارة وشركائها وفق آليات الحوار والالتزام الايجابي بمضامين العقود المبرمة، مؤكدة أن باب التواصل بين الادارة وشركائها هو دائما مفتوح .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة