مقاطعة المنارة تتجاهل مطالب عشرات الاباء بشأن تهيئة محيط مدرسة

حرر بتاريخ من طرف

عبر أباء وأولياء تلاميذ بمؤسسة برادي 2 الابتدائية بأسكجور عن استغرابهم من تجاهل المصالح الجماعية لمطالبهم بخصوص تهيئة محيط المؤسسة آملين ان يتم اخراج مرايلاتهم بهذا الشأن من الرفوف و ايلائها الاهمية اللازمة .

وكان اولياء التلاميذ قد وقعوا عريضةشهر اكتور بر الماضي ، طالبوا من خلالها برفع الضرر، وتهيئة محيط المؤسسة التي تغرق وسط موجة من الغبار يوميا، فضلا عن تحول جنباتها، الى إسطبل للدواب المملوكة لاصحاب العربات، نتيجة اهمال محيط المدرسة الحديثة الانشاء.

وحسب المراسلات الموجهة للسلطة المحلية بالملحقة الادارية أسكجور، ومجلس مقاطعة المنارة، فإن المؤسسة التي مر على افتتاحها عام كامل ودخلت في موسمها الثاني رسميا، لم تتم بعد تهيئة الارضية في البعض من أجزائها، وكذا بمحيطها الذي يحتاج الحجر اللاصق “البافي”، علما أن عدم تبليط جنبات المؤسسة ومدخلها الرئيسي على الخصوص، يجعل التلاميذ في وضع مزري جراء كمية الغبار المتصاعد خلال دخولهم او خروجهم من المدرسة، خصوصا وأنهم يدخلون ويخرجون بشكل جماعي كما تحولت الى اسطبل للدواب المسلهعملة في جر عربات وجدت لها مكانا قرب سور المؤسسة على غرار ما يقع في البوادي وهوامش المدن.

واضافت المرسلات التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أن التلاميذ تصير ملابسهم وكانهم كانوا يتمرغون في التراب، ومنهم من يتعب من الاختناق بسبب الغبار المتصاعد، ناهيك عن كون هاته الاتربة تدخل لعقر الاقسام كلما هبت الرياح، وتعرقل السير العادي للحصص الدراسية، وتتضرر منها الاطر التعليمية ايضا.

ويطالب الاباء والامهات من الجهات المعنية بالقيام بمعاينة ميدانية للحالة المزرية، واتخاذ المتعين من أجل تبليط جنبات المؤسسة، وكذا مداخلها الرئيسية، حتى ترقى لمستوى مؤسسة تعليمية في المجال الحضري، تحافظ على صحة التلاميذ، وتحرص على سلامتهم، وتوفير الظروف الملائمة لهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة