مقاضاة ممثل البوليساريو بالبرازيل بعد اعتدائه على عشيقته السابقة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت “مايا تيان” الشابة البرازيلية التي تعرضت لإعتداء من طرف امبيريك أحمد، مثل جبهة البوليساريو الانفصالية بالبرازيل، أنها باشرت رفع دعوى قضائية ضد المسؤول، في إنتظار ما سيؤول إليه الملف، في الوقت الذي غادر المسؤول النفصالي المذكور البرازيل نحو وجهة مجهولة.

وكانت المعنية بالامر قد فجرت فضيحة أخلاقية خطيرة وراءها ممثل جبهة البوليساريو في بلادها، امبيريك أحمد بعدما اتهمته باستغلالها جنسيا لمدة سنة واغتصابها وإجبارها على الاجهاض مشيرة  في تصريح صحفي إنه “من الصعب جدا أن يتحدث الشخص عندما يكون هو بنفسه ضحية الإعتداء النفسي، لقد كنت أعاني من هذا الاعتداء لمدة عام كامل، ومن العار أن تضطر إلى تكرار هذا النوع من الحقائق الذي لا يمكن وصفه”.

وأضافت “في شهر يوليوز من العام الماضي، التقيت بالمعتدي علي، المدعو امبيريك أحمد ممثل جبهة البوليساريو في البرازيل، رجل “يدافع” عن حقوق الإنسان وعن نساء بلده، لكن الأمر ليس كذلك”.

وتابعت “هذا الرجل هو من النوع الذي يبدو في بادئ الأمر ذكياً وثورياً ، ويثير الإعجاب بمعرفته بشكل عام ، فلقد كان سفيراً في العديد من البلدان ويمثل الآن الصحراء الغربية في البرازيل. سيرة ذاتية يحسد عليها ، ولكن لديه مشكل و هو أنه في حقيقته هو شخص عدواني للغاية، وقاسي ووحشي” كاشفة أنه استغلها قدر استطاعته للحصول على حياة مريحة في مدينة برازيليا، وعذبها إلى أنها دخلت في كآبة عميقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة