مقابل الابتزاز الجزائري.. الأمم المتحدة تشدد على انخراط كافة الأطراف لحل ملف الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

على الرغم من الابتزاز المتكرر و العبثي الذي تمارسه الجزائر بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، فقد شددت الأمم المتحدة، مرة أخرى، على الأهمية القصوى لانخراط جميع أطراف النزاع في المسلسل السياسي برعاية الأمين العام للأمم المتحدة.

وهذا ما أكده أمس الأربعاء بنيويورك، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، مجددا، خلال مؤتمره الصحفي اليومي، ردا على سؤال حول المناورة الأخيرة للجزائر، التي رفضت القرار 2602 الذي اعتمده مجلس الأمن، وكذا مسلسل الموائد المستديرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، “نعتقد أنه ما زالت هناك إمكانية لكافة الأطراف والفاعلين الإقليميين للالتقاء” في إطار المسلسل السياسي حول قضية الصحراء، مشيرا إلى أن المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، ستافان دي ميستورا، سيتباحث مع “جميع الأطراف وكافة الدول المعنية في المنطقة” قصد استئناف هذا المسلسل.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن طلب في قراراته الأخيرة بشأن الصحراء المغربية، رغم معارضة الجزائر، من دي ميستورا استئناف تيسير المسلسل السياسي للموائد المستديرة مع المشاركين الأربعة، وهم المغرب والجزائر موريتانيا و”البوليساريو”.

واعتبر مجلس الأمن الجزائر طرفا، ولذلك حثها في قراراته الأخيرة، ومنها القرار 2602 الصادر يوم الجمعة الماضي، على المشاركة في الموائد المستديرة وذكرها بالاسم خمس مرات إسوة بالمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة