مفرغات مراكب الصيد بآسفي بلغت 800 طن والسردين بأقل من درهم ونصف

حرر بتاريخ من طرف

شهد ميناء الصيد بآسفي أمس الاثنين 25 نونبر الجاري، حركة تجارية وراواجا غير عاديين بعدما أفرغت مراكب الصيد حمولة ضخمة و غير متوقعة وصلت إلى 800 طن من سمك السردين، تم توجيه نسبة كبيرة منه إلى وحدات التصبير الصناعي التي تشغل يدا عاملة كبيرة موزعة على 20 وحدة صناعية تنشط فوق تراب مدينة آسفي مقابل 120 وحدة خلال عقدي الستينيات و السبعينيات من القرن المنصرم.

وساهم دخول هذه الكميات الكبيرة من سمك السردين إلى ميناء آسفي في انهيار الأسعار بفعل العرض السمكي الوافر حيث لم يتجاوز سعر صندوق السردين من سعة 22 كيلوغراما ثمن 30 درهما للصندوق الواحد

وهو ما جعل ثمن الكيلوغرام الواحد من السردين أقل من درهم و نصف، وفق ما أورده موقع ” تيلي ماروك”.

يشار إلى أن الرقم القياسي الوطني في صيد السردين، الذي حققه ميناء آسفي، بدخول 800 طن أمس الإثنين، لم يشهده نشاط قطاع الصيد البحري بمدينة آسفي منذ سنوات السبعينيات التي احتل فيها ميناء آسفي المرتبة الأولى عالميا على مستوى صيد سمك السردين.

هذا ويبلغ طول الساحل البحري لإقليم آسفي 120 كيلومترا، ويضم أسطول مراكب الصيد المسجلة بميناء آسفي ما مجموعه 1651 وحدة، موزعة على 1267 قاربا للصيد التقليدي، و72 مركبا لصيد السردين، و118 مركبا للصيد بالجر، و194 مركبا للصيد بالخيط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة