مع قرب افتتاحها..موقع المحطة الطرقية الجديدة يشغل بال المراكشيين

حرر بتاريخ من طرف

انتهت الأشغال الكبرى بالمحطة الطرقية الجديدة بمنطقة العزوزية بمراكش والتي ستخلف محطة باب دكالة، حيث يتم وضع اللمسات الأخيرة قبل افتتاحها رسميا في وجه المسافرين.

ورغم أن المحطة الجديدة ستساهم في الرفع من جودة الخدمات المقدمة للمسافرين والقضاء على مجموعة من الظواهر السلبية التي تسيء لقطاع النقل بالمدينة و يعاني منها المسافرون، إلا أن موقعها بات حديث العديد من المراكشيينن بين من يرى أنه بعيد جدا، وقد يؤثر سلبا على الإقبال على اللجوء إلى هذه المحطة للسفر، مقابل الإقبال على الشركات الأخرى، ومن يرى أن الأمر سيكون صعبا فقط في البداية ومع الوقت سيصبح الوصول إليها سهلا، معتبرين أن محطة باب دكالة أيضا بعيدة بالنسبة لعدد كبير من المواطنين.

وتعليقا على الموضوع، قال أحد النشطاء “بعيييييدة بزاف المحطة طرقية خص يكونوا اكثر من وحدة في المدن الكبرى الي كان غادي يخليو نتاع باب دكالة راه مزيان يخف الضغط تلي غادي يخرجوا علينا باب دكالة ماباقيش تقدري دوزي منها غادي يولي وكر للمجرمين”، وقالت معلقة “الا كانو غادي يحيدو ديال باب دكالة راه مصيبة حيت هادي ديال العزوزية بعيدة على بزاف الاحياء ولكن الا غادي تكون هادي تانية راه غادي تخفف شووية على ناس لي قراب لها…. ديجا العزوزية والحي صناعي راه مدينة قد الخلا.

ومن جهة أخرى، قال معلق “مزيانة تماك جات على جميع الطرقات أكادير كازا جديدة وحتى المدينة غادي تخفاف عليها حركة السير ديال الكيران وزيد وزيد”، وزاد آخر قائلا “بلعكس مزيان يخفو حركة السير في سونطر”.

ويشار أن مشروع تنقيل المحطة الطرقية للمسافرين بمراكش، يندرج في اطار مشاريع النقل العام المبرمجة في مشروع “مراكش الحاضرة المتجددة”  التي تشمل ايضا مشاريع المرور بين مختلف أحياء مدينة مراكش وضواحيها، وتنظيم المواصلات وحركة النقل داخل المدينة لأكبر عدد من المواطنين.

ويركز المشروع على استكمال الطرق المحورية، وتهيئة ممرات لحافلات عالية الجودة، وإنجاز مداخل طرق المدينة وتدبير ذكي لنظام التشوير. كما يشمل المشروع الإشارات الضوئية وربط الطرق الفرعية بالطرق السريعة وملاءمة وسائل النقل لذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن شأن المحطة الجديدة أن تساهم في تخليص  منطقة باب الدكالة القلب النابض للمدينة الحمراء، من مجموعة من مظاهر الفوضى والإسراع بتنفيذ مشروع تهيئة المنطقة بكاملها وفق تصميم المشروع الملكي الكبير مراكش الحاضرة المتجددة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة