مع بداية العد العكسي ليوم الحسم… ارتفع إيقاع الحملات الانتخابية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مع بداية العد العكسي ليوم الحسم للاستحقاقات الانتخابية المزمع إجراؤها في ثامن شتنبر الجاري، ارتفع إيقاع الحملات الانتخابية لمختلف الهيئات السياسية بمراكش، والتي تتوخى إقناع الناخبين واستمالتهم للظفر بالمقاعد المخصصة للمجلس الجماعي ومجلس النواب ومجلس جهة مراكش آسفي .

وتعرف مختلف احياء المدينة الحمراء، في إطار هذه الأجواء الانتخابية، إيقاعا مرتفعا بهدف تعبئة الناخبين، من خلال تنظيم مسيرات بالأحياء والساحات العمومية، وتوزيع المنشورات، وعرض برامج الأحزاب من خلال حملات الانصار او على متن سيارات تجوب أهم شوارع المدينة، لحث المواطنين على التصويت عليهم ولكسب المزيد من أصوات الناخبين.

وتتواصل هذه الحملة الانتخابية رغم الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي تسعى من خلالها الأحزاب المتنافسة جاهدة، إلى الالتزام والتقيد بالإجراءات الاحترازية رغم صعوبة الامر، وهو ما تترجمه كمية المخالفات المسجلة في هذا الاطار وعدم تمكن مختلف الاحزاب من فرض التباعد الجسدي خلال حملاتها خصوصا في الاحياء الضيقة للمدينة العتيقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة