معطيات جديدة حول تدخل السلطة لمحاربة البناء العشوائي بايت ايمور

حرر بتاريخ من طرف

نفى مصدر مطلع وجود إنتقائية في محاربة البناء العشوائي وإعمال قانون التعمير بجماعة ايت ايمور بعمالة مراكش، بعد استثناء جدار حديث البناء من حملات استهدفت البنايات العشوائية مؤخرا.

وحسب المصدر ذاته، فإن الامر لا يتعلق بجدار بناية مفترضة او منزل عشوائي بدوار أولاد مسافر بتراب الجماعة القروية المذكورة، بل بجدارن تعمل الساكنة على تشييدها لحماية بئر معدة لتزويدها بالماء الشروب، حيث باشرت الاجراءات للحصول على الترخيص من اجل بناء جدران تحمي البئر، الا ان السلطة المحلية قامت بايقاف الاشغال، دون مباشرة اي عملية هدم، حماية للسلم الاجتماعي، نظرا لكون الامر يتعلق بمصلحة عامة بالدوار في انتظار ترخيص مكتوب من المصالح الجماعية.

وتضيف مصادرنا ان الساكنة سبق لها ان قدمت للسلطات ما يفيد كون الارض المعنية تعود للجماعة، والبئر المتواجد فيها يخصهم، وحصلت على ترخيص شفوى من رئيس الجماعة، الا ان السلطة فضلت ايقاف اشغال بناء الجدران المحيطة بالبئر الى غاية الحصول رسميا على ترخيص بالبناء.

ووفق المصادر ذاتها، فإن السلطات المحلية بالمنطقة تحارب كل مظاهر العشوائية بالمنطقة، بكل تجرد بعيدا عن أية مقاربة انتقائية في احترام تام لمبدأ مساواة المواطنين أمام القانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة