معطيات جديدة تكشفها “كشـ24” في قضية وفاة عشريني بالقرب من مستشفى إبن طفيل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في إطار متابعتها لخبر العثور على جثة شخص بالقرب من مستشفى إبن طفيل التابع للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، أفادت مصادر لـ”كشـ24″ أن الهالك عشريني وكان يعيش متشردا قيد حياته.

وأوضحت مصادرنا، أن الهالك كان مارا من أمام أحد المصحات الخاصة بالقرب من المستشفى المذكور حين انتابته نوبة ألم حاد وشرع في الصراخ وهو يتلوى لحين خروج إحدى الممرضات التي ربطت الإتصال بعناصر الوقاية المدنية التي وصلت إلى عين المكان بعدما فارق المعني بالأمر الحياة.

وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة حيث تم تسجيلها باسم مجهول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة