معطيات جديدة تكشفها “كشـ24” عن الشرطي الذي حاول الإنتحار وكيفية تجريده من سلاحه قبل الواقعة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر لـ”كشـ24″، أن الشرطي “نور الدين” الذي حاول الإنتحار من فوق مبنى ولاية أمن مراكش أول أمس الأربعاء، قد تم تجريده من سلاحه الوظيفي منذ مدة بعد أن ظهرت عليه أعراض الإضطرابات النفسية.

وأضافت مصادرنا، أن لجنة مركزية من الإدارة العامة للأمن الوطني حلت بمراكش للتحقيق في واقعة إقدام الشرطي المشهور بلقب “الگاوري” على محاولة وضع حد لحياته بهذه الطريقة المروعة.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني أعلنت عن نقل مفتش الشرطة، الذي يعمل بالدائرة الأمنية الرابعة عشر بالمدينة، إلى قسم الأمراض العقلية والعصبية بالمستشفى الجامعي، وذلك بعدما ظهرت عليه أعراض الاضطراب النفسي ودفعته للتهديد بمحاولة الانتحار. 

وأوضح بلاغ للمديرية العامة، أن المعني بالأمر، الذي يتابع علاجا نفسيا، كان قد صعد إلى سطح بناية ولاية الأمن وهدد بالانتحار، مما دفع مصالح الأمن للدخول معه في عملية تفاوض، شاركت فيها أخصائية نفسية وأطر طبية، قبل أن تتمكن عناصر فرقة الأبحاث والتدخلات، وعناصر الوقاية المدنية من ضبطه وتفادي تعريض نفسه للإيذاء. 

وأبرز المصدر ذاته، أن مصالح ولاية أمن مراكش، فتحت بحثا إداريا في النازلة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذا الحادث. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة