معدلات التشغيل في المملكة المتحدة تشهد تحسنا ملحوظا

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب الوطني للإحصاءات البريطاني، أن أرقام التشغيل في المملكة المتحدة تشهد تحسنا بفضل الانتعاش الاقتصادي، مع تراجع في معدل البطالة وعدد قياسي من الوظائف المعروضة.

وأوضح المصدر ذاته أن سوق العمل بعدما عانت كثيرا خلال الجائحة، “تظهر مؤشرات انتعاش” منذ نهاية العام 2020.

وواصل معدل البطالة تراجعه بين أبريل ويونيو ليصل إلى 4,7 في المائة بعدما ارتفع إلى 5,2 في المائة خلال الربع الأخير من 2020، حيث كان المعدل دون نسبة 4 بالمائة قبل جائحة “كوفيد-19”.

وتستفيد سوق العمالة من انطلاق عجلة الاقتصاد مجددا في الأشهر الأخيرة، مع رفع القيود الصحية وإبقاء الحكومة على تدابيرها المتعلقة بالبطالة الجزئية التي تنتهي صلاحيتها في شتنبر.

وقال وزير المالية، ريشي سوناك، في بيان بهذا الخصوص “أدرك أن عوائق أخرى قد تظهر إلا أن الأرقام واعدة”، مضيفا “عدد الأجراء أعلى من أي وقت مضى منذ مارس 2020، وعدد الأشخاص الذين يوجدون في بطالة جزئية هو الأدنى منذ اعتماد هذه الآلية”.

وتفيد أحدث البيانات المتوفرة في نهاية يونيو أن 540 ألف شركة تعتمد البطالة الجزئية التي استفاد منها 1,9 مليون شخص.

وفي الوقت ذاته، تراجعت نسبة الصرف من العمل إلى 3,6 في المائة لكل ألف أجير بين أبريل ويونيو، وهي مستويات شبيهة بتلك التي كانت سائدة قبل الجائحة وفق مكتب الإحصاءات.

ووبحسب مكتب الإحصاءات، يترافق انتعاش النشاط الاقتصادي في البلاد مع ارتفاع كبير في فرص العمل، لتصل إلى 953 ألفا بين ماي ويوليوز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة