“مظاهرات صامتة” في عدة مدن ألمانية ضد العنصرية

حرر بتاريخ من طرف

تشهد حوالي 25 مدينة ألمانية، اليوم السبت، تنظيم “مظاهرات صامتة” احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة، وتضامنا مع المواطن الأمريكي جورج فلويد الذي قضى خنقا على يد شرطي في مينيابوليس.

وفي العاصمة الالمانية برلين، من المقرر أن يتظاهر الكثير من الافراد حيث تم تسجيل 1500 مشارك.ويريد المتظاهرون تذكر وفاة جورج فلويد في صمت.

وكان قد تم تنظيم مظاهرات في برلين عطلة نهاية الاسبوع الماضي حيث خرج 1500 متظاهر في مسيرة في برلين الأحد واحتج نحو 2000 شخص أمام السفارة الأمريكية السبت الماضي.

وشهدت ألمانيا أكبر المظاهرات المناهضة للعنصرية خارج الولايات المتحدة أمس الجمعة حيث احتشد الالاف في كل من هامبورغ (شمال) وفرانكفورت (غرب).

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل شعارات من قبيل “ألمك هو ألمي ، معركتك هي معركتي”.

وقالت متحدثة باسم الشرطة : إن” المظاهرة مرت بسلام، وأن المشاركين الذين وصل عددهم إلى ثلاثة آلاف التزموا بالقواعد الصحية المفروضة بسبب فيروس كورونا وارتدوا أقنعة الوجه.”

وكان البرلمان المحلي لولاية برلين أقر أول قانون خاص بالولاية لمكافحة التمييز، بهدف مراقبة ومحاسبة عناصر الشرطة والموظفين الحكوميين في حال ثبت عليهم ممارسة التمييز ضد أحد سكان الولاية.

ويحظر القانون التمييز على أساس لون البشرة والنوع الاجتماعي والدين والاعاقة الجسدية أو العقلية وغيره.

كما ينص على عدم التمييز ضد الأشخاص على أساس نقص المهارات في اللغة الألمانية أو مرض مزمن أو الدخل أو التعليم أو المهنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة