مطالب للداخلية والصحة بإنقاذ جماعة بالسراغنة من مخالب كورونا

حرر بتاريخ من طرف

وجّه المكتب الجهوي للحزب الإشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي، نداء مستعجلا إلى وزيري الداخلية والصحة ووالي جهة مراكش آسفي، من أجل التدخل العاجل لإنقاذ ساكنة جماعة الصهريج قبل فوات الآوان بفعل تفشي فيروس “كورونا”.

وقال الحزب، إن مركز ودوار الصهريج بجماعة وقيادة الصهريج بإقليم قلعة السراغنة، يعرف وضعا صحيا خطيرا، بسبب التفشي السريع لجائحة “كورونا” وسط الساكنة، مشيرا إلى أنها سجلت خلال الأيام الأخيرة 3 وفيات بالدوار نتيجة الوباء، والعديد من الإصابات.

وأكد الحزب، أن هذا التفشي، يأتي أمام غياب إجراء التحاليل وشروط الوقاية، مما يجعل الوضع مرشحا للتفاقم بفعل تزايد عدد الإصابات نتيجة العدد المهول للمخالطين بالمنطقة، وكذلك لتجول مصابين محتملين بين الساكنة بدون أدنى احتياطات.

وطالب رفاق منيب وزير الداخلية ووالي الجهة من أجل إعطاء تعليماتهما للسلطات المحلية والصحية بالإقليم للتدخل العاجل لتجنيب المنطقة مأساة حقيقية، وذلك بإجراء الفحوص الضرورية، والإشراف على احترام الوقاية والأمان بين الساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة