مطالب للحكومة بوقف توزيع الدقيق المدعم فورا وفرض مراقبة صارمة على المطاحن

حرر بتاريخ من طرف

طالب بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، الحكومة بالتدخل الفوري لوقف توزيع الدقيق المدعم لما يشكله من خطورة على صحة المستهلك، في ظل تجاهل العديد من المطاحن لمعايير الجودة والسلامة.

وأكد الخراطي، أن الجامعة المغربية لحماية المستهلك طالبت في اجتماع مع رئيس الحكومة بالإسراع في اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف توزيع هذا النوع الرديء من الدقيق الذي تغتني منه مافيا التهريب، التي تعيد تعبئته في أكياس أخرى وتبيعه بأثمان جديدة للمستهلك البسيط الذي يجد نفسه عرضة للأمراض والابتزاز.

وأضاف الخراطي، أن مجموعة من المطاحن توجد خارج دائرة المراقبة، وتتلاعب في هذه المادة الأساسية التي تدخل في غذاء جميع المغاربة، واعتبر عدم تجاوب المطاحن مع مطلب الجودة بمثابة “النقطة السوداء” التي يجب على الحكومة الإسراع إلى وضع إحصائيات لعدد من المطاحن التي لا تستجيب للمعاير، والتي تسوق دقيقا يشكل خطرا على صحة المواطن، ويؤدي في الأخير إلى رفع فاتورة العلاج وفق ما اوردته ” تلكسبريس”
.
ويذكر أن لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة خرج أمس الثلاثاء ليصرح أن عملية توزيع الدقيق المدعم تعرف بالفعل فسادا كبيرا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة