مطالب بفتح تحقيق في تشققات وتصدعات بمقر مديرية التربية والتعليم ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

دقت فعاليات من المجتمع المدني بمدينة برشيد، ناقوس الخطر بسبب ما وصفته على حد تعبيرها، بالغش الذي شاب عملية بناء المديرية الإقليمية للتربية و التعليم ببرشيد، الأكاديمية الجهوية الدار البيضاء سطات، بسبب ظهور تصدعات وتشققات بجدران وسقف عدد من المكاتب بالمديرية السالفة الذكر، باستثناء مكتب المدير الإقليمي ومكتب الشؤون القانونية ومركز الامتحانات

و يشكل الامر خطرا محدقا بحياة الموظفين والأطر الإدارية والمرتفقين والمرتفقات، الشيء الذي عجل بإخلاء، حيث تم نقلها إلى مؤسسة ابن رشد كإجراء مؤقت، ما يطرح علامة استفهام كبرى حول جودة هذه البناية الحديثة العهد، ومدى احترامها للمعايير المعمول بها في هذا المجال.

و تناثرت في هذا الإطار العديد من التساؤلات، عن كيفية ظهور تشققات و تصدعات طالت مختلف أرجاء البناية، رغم حداثة عهدها، ما بات يشكل تهديدا خطيرا لحياة الأطر العاملة داخلها، بعدما أضحت المديرية الإقليمية للتربية والتعليم ببرشيد غير صالحة للعمل تحت سقفها، وهي مهددة بالسقوط في أي لحظة ودون سابق إنذار.

في المقابل وفق مصادر من المديرية ذاتها، في تصريح خصت به كشـ24، تطالب من خلاله بفتح تحقيق معمق مع الجهة التي وقفت على عملية البناء، و إيفاد لجنة مختلطة للانتقال إلى مقر المندوبية لمعاينة الحالة قصد القيام بالمتطلب، وتدارس المشكل واتخاذ الإجراءات المتعلقة بالإخلاء الفوري تحسبا للمخاطر المحتملة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة