مطالب بتكثيف المراقبة الأمنية بمدارة طرقية بباب دكالة

حرر بتاريخ من طرف

تعتبر مدارة ملتقي شارع 11 يناير وشارع علال الفاسي بمنطقة بباب دكالة من أكبر المدارات بمدينة مراكش، والتي تعرف حركة سير ومرور كبيرتين من أجل العبور لمجموعة من الإتجاهات المهمة، كمقر ولاية الجهة ومقر ولاية الأمن، فضلا عن كونها الطريق الوطنية التي تربط بين مجموعة من المدن، والمناطق الحيوية بالمدينة، ما يجعل حركة السير والجولان بالمنطقة المذكورة مرتبكة.

ووفق اتصالات مهتمون بالشأن المحلي، فإن مستعملي المدارة المذكورة، يعانون الامرين يوميا بشكل غير مقبول، ما يستدعى حاليا سهر مصالح الامن على تسهيل الحركة، والوقوف على انسيابيتها.

وأضاف المهتمون، ن المدارة المعنية تعرف أيضا بشكل يومي مجموعة من التجاوزات لقانون السير التي يحدثها بعض أصحاب السيارات وسيارات الأجرة والحافلات، بوقوفهم في وضعيات غير قانونية، الوضعية الثانية والثالثة وخصوصا بالقرب من المحطة وأمام عمارة سكنية بالمنطقة، وهو الامر الذي أصبح يستدعي تواجد أمني مكثف على الأقل أكثر من أربعة عناصر من شرطة المرور والدراجين بشكل يومي للمحافظة على تنظيم حركة السير وسلاستها ولوضع حد لهذه التجاوزات.

وأكد المعنيون بالأمر، أن هذه التجاوزات حولت جنبات عمارة الأطلسي بباب دكالة، إلى شبه محطة عشوائية، مما شجع على تواجد وتكاثر مجموعة من أصحاب العربات اليدوية والدرجات النارية الثلاثية العجلات والسماسرة والمتسكعين واللصوص  كل من هب ودب من مدمني الكحول.

وتلتمس ساكنة العمارة المذكورة، من والي الأمن إعطاء التعلميات للمصالح المختصة من أجل التحرك من جديد والقيام بحملة واسعة لتطهير المنطقة من كل الشوائب وفرض إحترام قانون السير والحد من تجاوزات بعض السائقين التي تشكل خطرا يهدد حياة المواطنين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة