مطالب بتسريع تأهيل البنية التحتية بالمنطقة الصناعية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يشكو أرباب الوحدات الصناعية بمراكش بمنطقة الحي الصناعي سيدي غانم من مجموعة من المشاكل، والتي لم تتم معالجتها في عهد المجلس السابق، بالرغم من الوعود التي تلقوها في أكثر من مناسبة.

ويطرح أرباب الوحدات الصناعية مجموعة من المشاكل، منها على الخصوص تردي البنية التحتية، والإنارة العمومية، وكذا تآكل البنية الطرقية بها والتي لم تعد قادرة على تحمل حركة المرور الكثيفة، وهي مشاكل اعتبرها أرباب المعامل الصناعية بمراكش قد تكون سببا في تعتر عملية جلب الاستثمار، خاصة أن عددا من المستثمرين حولوا استثماراتهم إلى مناطق صناعية أخرى، بسبب المشاكل والمعيقات التي تعاني منها المنطقة الصناعية المذكورة.

وبالرغم من الإنجازات التي تحققت من أجل تأهيل المنطقة الصناعية، إلا أن ذلك لا ينفي وجود عدة سلبيات، من أهمها الحالة السيئة للطرقات الداخلية بها، حيث تنتشر برك الماء مع كل تساقطات مطرية، وكذلك كثرة الحفر مما يهدد سلامة مستخدمي الطرق، وكذا غياب مركز للتدبير والتسيير الصناعي.

ويطالب المهنيون بإعادة تسريع عملية تأهيل الحي الصناعي وتعبيد الطرقات ووضع إشارات المرور، والإسراع إلى تجديد شبكة الإنارة العمومية، وكذلك أن تتم أعمال البنية التحتية وفق أعلى المعايير. كما طالبوا بضرورة التسريع في أعمال البنية التحتية، وألا تقتصر على الشوارع الرئيسية، وتشمل مختلف الشوارع والأزقة بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة