مطالب بتحرير “شاطئ سيدي رحال”من أيدي الوسطاء والعابثين

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

طالبت مجموعة من الفعاليات الجمعوية السلطات المحلية صاحبة القرار وذلك من أجل اتخاذ المتعين بشأن تحرير الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي سيدي رحال الشاطئ إقليم برشيد، من أيدي الوسطاء والسماسرة والعابثين، من خلال ظاهرة احتلال الفضاء العام من لدن أصحاب المظلات الشمسية، والتي غزت الشريط الساحلي السالف الذكر، الممتد من الحدود الجغرافية لمنطقة البراهمة السوالم الطريفية إلى الحدود الجغرافية البئر الجديد إقليم الجديدة.

وفي هذا السياق أوردت مصادر كشـ24، رفضت الكشف عن هويتها، بأن زوار شاطئ سيدي رحال يجدون أنفسهم مضطرين إلى اللجوء إلى كراء تلك المظلات الشمسية، التي أضحت تتكاثر كالفطر بشكل غير مسبوق، وتتمركز بالأماكن القريبة من البحر، وعلى مساحات كبيرة وغير محددة، في ظل الظرفية الراهنة، والغياب الشبه التام لآلة المراقبة وزجر المخالفين.

وفي هذا الصدد كشفت مصادر الجريدة بأن المقيم والزائر من المصطافين، عندما تطأ قدماه الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي سيدي رحال يتفاجأ بالأعداد الهائلة لأصحاب المظلات الشمسية، واحتلالها معظم المساحات، مؤكدين وفق تصريحاتهم، أن هذه الظاهرة الغير المقبولة تنغص فرحة الاصطياف وتفرض على الأسر مصاريف إضافية زائدة نتيجة عدم قدرة السلطات المحلية على التدخل الفوري والعاجل لحل هذه المعضلة الدخيلة على منطقة سيدي رحال، التي تحصلت على اللواء الأزرق.

وطالب متحدث آخر من السلطات المختصة لدى باشوية سيدي رحال الواقعة ضواحي البيضاء، بضرورة التدخل وتقنين هذه العملية وحماية المواطنين والمواطنات من بطش وجبروت السماسرة و الوسطاء بشاطئ سيدي رحال، والوقوف على الاستغلال العشوائي و الفاحش و المفرط والغير القانوني لأصحاب المظلات الشمسية، و احتلالهم لهذه الفضاءات، وتحرير الشاطئ باعتباره فضاء عمومي هو في ملك جميع المصطافين المغاربة دون تمييز بين هذا وذاك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة