مطالب بالتحقيق في مظلة عملاقة بالرباط كلفت 3.8 مليارات سنتيم

حرر بتاريخ من طرف

طالب المستشار الجماعي عمر الحياني، عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، بالتحقيق في مظلة عملاقة وسط العاصمة الرباط كلفت 3.8 مليارات سنتيم.

ويتعلق الأمر وفق المستشار ذاته، بالمشروع الهادف إلى إنجاز مظلة حديدية بساحة مولاي الحسن وسط العاصمة الرباط، التي خلف بناؤها امتعاضا واسعا في الرباط بفعل منظرها البشع وتكلفتها الخيالية، على حد تعبيره.

وقال الحياني في تدوينة عبر حسابه على “فيسبوك”،  إن المدينة تعيش على إيقاع فضائح برنامج “الرباط مدينة الأنوار”، والذي تبلغ ميزانيته 9,4 مليار درهم (أي 940 مليار سنتيم أو تقريبا مليار دولار)، آخر فضيحة هي لـ”قصديرة” عملاقة تقوم ببناءها الشركة بساحة مولاي الحسن والتي خلف بناءها امتعاض العديدين في الرباط بفعل منظرها البشع، وتكلفتها الخيالية التي تبلغ 38 مليون درهم (يعني 3,8 ملايير سنتيم).

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذ التصميم الذي هو غالبا مستوحى من Metropol Parasol باشبيلية، خرب إحدى أحسن الساحات العمومية بالرباط، و التي لم يمض على بناءها أكثر من 10 سنوات.

واعتبر الحياني أن “هذه البشاعة المعمارية ليست الوحيدة بالرباط. فبشاعة أخرى مجاورة لها هي في قيد الإنهاء بمحطة الرباط المدينة، حيث هددت اليونسكو بسحب تصنيفها للرباط كتراث عالمي إن تم بناءها على ذلك الشكل، لأنها تمس بالتناسق العمراني لشارع محمد الخامس و تصميمه الفريد. و لكن لا حياة لمن تنادي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة