مطالب باحتواء تأثيرات انتشار “كورونا” على اقتصاد المغرب

حرر بتاريخ من طرف

طالب حزب الاستقلال، اليوم الخميس، بعقد اجتماع مع وزير الاقتصاد والمالية، من أجل تدارس تأثير انتشار وباء كورونا في الاقتصاد المغربي، في ظل تعويله على الطلب الخارجي والسياحة.

وأُعلنَت اليوم ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب، حيث يتعلق الأمر بمواطنة مغربية، تبلغ من العمر 79 عاماً، حلت بالمملكة قادمة من إيطاليا قبل 10 أيام.

وقررت الحكومة اليوم الخميس، منع جميع التظاهرات التي يشارك فيها أشخاص قادمون من الخارج، بما فيها المحاضرات واللقاءات الثقافية والرياضية.

وأكدت منع جميع التظاهرات التي يشارك فيها ألف شخص فما فوق من المقيمين في التراب الوطني، وشددت أيضاً على منع المهرجانات باستثناء المواسم.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والجمعية المنظمة للمعرض الدولي للزراعة بمكناس، قد أعلنت قبل يومين إلغاء الدورة الخامسة عشرة التي كان يُنتظَر عقدها في أبريل.

وبعث رئيس فريق حزب الاستقلال المعارض في مجلس النواب، نور الدين مضيان، كتاباً إلى رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، يطلب فيه عقد اجتماع مع وزير الاقتصاد والمالية.

وأوضح أن الاجتماع يجب أن يُتدارَس فيه تأثير انتشار وباء كورونا بالاقتصاد الوطني، خاصة المعاملات التجارية والسياحة والنقل الجوي وغيرها من الأنشطة المرتبطة بالخارج.

ويأتي قطاع السياحة في مقدمة القطاعات المتضررة من انتشار الفيروس، حيث ألغيت حجوزات حتى قبل ظهور أول حالة بالمغرب، وهو ما يؤكده فاعلون في القطاع.

وعقدت شركات النقل السياحي، أمس الأربعاء، اجتماعاً في الدار البيضاء لدراسة الوضع وبلورة مقترحات يراد منها تأجيل الوفاء بالالتزامات الجبائية والاجتماعية من أجل ضمان استمرارية الشركات السياحية.

وصرّح رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قبل يومين بأنه ستُنجَز دراسة عن الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا، وشدد على أنْ لا مجال للقلق من تزويد السوق بالسلع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة