مطار هونغ كونغ يشرع في تطبيق إجراءات جديدة في أعقاب أحداث العنف

حرر بتاريخ من طرف

بدأت هيئة مطار هونغ كونغ الدولي ابتداء من الأربعاء تطبيق إجراءات أمنية جديدة في قاعات المطار عقب إلغاء نحو 1000 رحلة خلال الأيام القليلة الماضية بسبب احتجاجات متظاهرين في المطار.

وقال فريد لام، كبير المسؤولين التنفيذيين بالمطار، خلال لقاء صحفي مشترك بين الدوائر المختلفة في حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، إن هيئة المطار تدين بشدة أحداث العنف التي وقعت بالمطار يوم الثلاثاء، مضيفا أن حالات التجمهر الأخيرة أثرت بشكل كبير على حركة العمل بالمطار ومثلت تهديدا على أمن الركاب والعاملين بالمطار.

وأبرز أن 979 رحلة جوية ألغيت منذ يوم الجمعة، وأن يوم الثلاثاء وحده شهد إلغاء 421 رحلة، أي أكثر من 30 بالمائة من إجمالي رحلات ذلك اليوم ، فيما انخفض عدد الركاب بنحو 40 بالمائة.

وأضاف أنه “إذا استمر هذا الوضع، فإنه لن يؤثر على سفر عدد كبير من الركاب فحسب، وإنما سيلحق أيضا ضررا شديدا بصناعة الطيران المدني في هونغ كونغ”، لافتا أنه من أجل ضمان سير العمل بالمطار على نحو سلس وضمان أمن الرحلات الجوية، جرت بعد ظهر الأربعاء إقامة نقاط أمنية في أنحاء مختلفة من قاعات المطار، لتنفيذ الإجراءات الأمنية الجديدة.

وأوضح المسؤول أنه بناء على ذلك، لن يتم السماح بدخول قاعات المطار إلا لفريق العمل بالمطار والركاب المغادرين الذين يحملون تذاكر طيران أو بطاقات ركوب للساعات الأربع والعشرين المقبلة، فضلا عن وثائق سفر سليمة.

وكانت هيئة المطار أعلنت في وقت سابق أنها حصلت على أمر قضائي مؤقت يجيز لها منع كل من يحاول عرقلة الاستغلال الصحيح لمطار هونغ كونغ الدولي أو التدخل في سير العمل بالمطار.

وشهد مطار هونغ كونغ يوم الثلاثاء يوما ثانيا من الفوضى مع تعليق أو إلغاء مئات الرحلات بسبب تجمع المحتجين في قاعاته ووقوع مواجهات جديدة بين الشرطة والمتظاهرين. كما اعتدى متظاهرون على مراسل يعمل في صحيفة “غلوبال تايمز” التي يوجد مقرها في بكين، وسائح من البر الرئيسي الصيني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة