مصنع جديد، قريبا لـ ”لافارج هولسيم المغرب” بجهة سوس

حرر بتاريخ من طرف

كشفت شركة “لافارج هولسيم المغرب” الرائدة في مجال مواد البناء وأول رسملة سوق صناعية في بورصة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، عن مصنعها الجديد بجهة سوس- ماسة.

وسيمكن هذا المصنع، الذي سيدخل حيز التشغيل في يوليوز 2021، والذي بلغت تكلفته الاستثمارية 3 ملايير درهم، من مواكبة تنمية جهة سوس ماسة والأقاليم الجنوبية للمملكة التي تعرف ازدهارا كبيرا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وأكد المدير الصناعي لـ “لافارج هولسيم المغرب”، ابراهيم الزروقي، أن القدرة الانتاجية السنوية لهذا المصنع ستصل إلى 1.6 مليون طن من الإسمنت، حيث صمم حسب مفهوم “مصنع الغذ”، مشيرا إلى أنه سيستخدم تقنيات الأوتوماتيزم والروبوهات والذكاء الاصطناعي، كحلول مبتكرة تضمن إنتاج إسمنت أكثر أمانا ونجاعة واستدامة.

وأضاف الزروقي أنه إدراكا منها بأن الصناعات الثقيلة تحتوي على العديد من المخاطر، فإن المجموعة تضع صحة وسلامة الموظفين ضمن اهتماماتها، مشيرا إلى أنه تم اعتماد آليات ومعايير محددة لمواجهة أو التخفيف من المخاطر.

وفي نفس السياق، تخول المجموعة لأي مستخدم “حق الانسحاب” من خلال السماح لأي مستخدم رفض مهمة عندما يرى أنها لا تدخل في مجال اختصاصه وأنه يشعر بخطر يهدد حياته أو سلامته الصحية.

من جهته، أكد مدير مشروع “مصنع أكادير سوس”، عبد الرزاق غريب، أنه منذ انطلاق ورش بناء هذا المصنع سنة 2018، وهو يشغل يوميا 1400 شخص ثلثهم من الموارد البشرية المحلية.

وأضاف أنه من حيث الطاقة الخضراء، وعلى غرار باقي مصانع المجموعة بالمغرب، سيتم تزويد مصنع الإسمنت “أكادير سوس ماسة” إبتداء من سنة 2023 بالكهرباء المولدة بالطاقة الريحية، فضلا عن استخدام الوقود البديل وسيخصص 15 في المائة من الاستثمار لحماية البيئة.

من جهته، كشف المدير المقبل لمصنع “أكادير سوس”، محمد خراقي، برنامج المسؤولية الاجتماعية والبيئية لمصنع الأسمنت “N’ Bniouw L’7ayat” “نبنيو الحياة” الهادف إلى بناء روابط دائمة مع الساكنة المحلية ، وتعزيز ثقافة الحوار وتثمين كل الممارسات التي تساعد على تطوير الاقتصاد المحلي بهدف خلق قيمة مشتركة.

وقال السيد خراقي إن مجموعة “لافارج هولسيم المغرب” بإنشاء طريق جديد يصل طوله إلى 8 كيلومترات مع رصيف جديد يهدف الالتفاف حول جماعة تيدسي نسندالين، بالقرب من الموقع، وتم بناء طريق آخر بطول 3 كيلومترات بغرض فك العزلة عن القرية.

وأضاف أنه، بخصوص الماء الصالح للشرب، أنشأت المجموعة شبكة للتزويد بالماء الصالح للشرب، وكذا برجين للماء ونظام للضخ باستخدام الطاقة الشمسية.

وبخصوص مكافحة الهدر المدرسي، أكد أن المجموعة قامت بإعادة تأهيل أربعة مدارس تستقبل 700 طفل من القرى المجاورة، والذين يحصلون خلال كل موسم دراسي على حقيب مدرسية مجهزة ووزرات لمتابعة دراستهم في ظروف أفضل.

وتتواجد “لافارج هولسيم المغرب” في المملكة منذ سنة 1928 ، وهي مملوكة بأغلبية لمشروع مشترك بين مجموعة “لافارج هولسيم”،الشركة الرائدة عالميا في مواد البناء، والمدى وصندوق الاستثمار الإفريقي، المتواجد مقره بالدار البيضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة