مصر تتوقع أكثر من مليار دولار تعويضات عن خسائر جنوح سفينة السويس

حرر بتاريخ من طرف

توقع رئيس هيئة قناة السويس ، أسامة ربيع، حصول مصر على أكثر من مليار دولار كتعويض عن جنوح سفينة الشحن “إيفر غيفن” في القناة لمدة اسبوع تقريبا بسبب الخسائر الناجمة عن توقف حركة الملاحة.

وذكرت وسائل إعلام محلية ، أن ربيع أكد أن مبلغ التعويض يأخذ في الاعتبار عملية تعويم السفينة وتكاليف حركة المرور المتوقفة ورسوم العبور المهدرة خلال الأسبوع الذي أعاقت فيه السفينة “إيفر غيفن” حركة المرور في القناة.

وأشار إلى أنه سيتم منح حوافز بتخفيضات تتراوح ما بين 5 إلى 15 في المائة للسفن المتضررة بسبب السفينة الجانحة وفقا لانتظار كل منها، مؤكدا أن نحو 800 شخص ساهموا في إنجاز تعويم السفينة الجانحة. وقال إن السفينة الجانحة بقناة السويس لن تخرج من مصر إلا بعد دفع التعويضات، موضحا أن تحقيقا بدأ للوقوف على ملابسات ما حدث.

وتابع أنه إذا سارت التحقيقات بسلاسة وتم الاتفاق على مبلغ التعويض، فسيمكن للسفينة مغادرة القناة دون مشكلات. لكنه حذر من أنه في حال تضمنت مسألة التعويض دعوى قضائية فلن يسمح لـ”إيفر غيفن” وحمولتها التي تبلغ قيمتها 3.5 مليار دولار، بمغادرة مصر.

وما تزال سفينة الشحن الضخمة موجودة حاليا في إحدى بحيرات القناة، حيث أعلنت السلطات والشركة المالكة للسفينة أن التحقيق جار لمعرفة سبب الجنوح.

وأحدث تعطل الحركة في قناة السويس ستة أيام ،اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن انحشرت السفينة التي يبلغ طولها 400 متر بالعرض في القطاع الجنوبي من القناة التي تعد أقصر طريق بحري بين أوروبا وآسيا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة