مصر.. الأجهزة الأمنية تلقي القبض على سيدة مصرية أثارت جدلا واسعا

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مباحث الجيزة المصرية من القبض على مدرسة الأحياء التي انتشرت لها صور على مواقع التواصل بصحبة “فتوات” شخصيين يحرسونها، وأثارت جدلا واسعا.

وتبين، حسب المصادر المصرية، أنها تدعى “أسماء” وعمرها 25 سنة، مقيمة بالهرم، وكانت تختبئ في منزل والدها بالطالبية، وتبين أنها حاصلة على بكالوريوس علوم قسم أحياء ولا تعمل في أي مدرسة وتقوم بتقديم دروس خصوصية في مراكز تعليمية غير مرخّصة ونظمت مؤخراً عرضاً مسرحياً تعليمياً بمسرح مجاور لقسم الأزبكية بالقاهرة حضره 300 طالبا.

وضبط جميع المشاركين في تنظيم ذلك العرض، ومن بينهم زوجها المسؤول عن الفرقة المسرحية و4 من الحراس الشخصيين.

وأفادت تحريات مباحث الجيزة بأن الصور المتداولة لمُدرسة الأحياء خلال حفلة حضرها مجموعة حراس شخصيين صحيحة، وأن تلك الصور المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي حقيقية وأن الشرطة تواصل البحث عن المدرسة بسبب إعطاء دروس خصوصية بالمخالفة للقانون.

وأوضحت تحريات المباحث أن أجهزة الأمن في الجيزة تجري تحريات مكثفة عن واقعة مدرسة الأحياء التي ظهرت خلال حصة درس خصوصي وسط حشد كبير من الطلاب وظهر بجانبها مجموعة من الحراس وهي في طريقها لحضور حصة الدرس مما أثار موجة من السخرية بين رواد منصات التواصل الاجتماعي.

وكان رواد منصات التواصل الاجتماعي تداولوا صور مدرسة الأحياء على نطاق واسع وتبعها خروج المدرسة للحديث عن الواقعة، وأكدت أنها أقامت حفلة من أجل تبسيط المعلومات للطلاب، وأنها وزّعت المعلومات على هيئة مسرحية، وأن تكاليف حجز القاعة وإجراءات التأمين كانت على نفقتها، وظهور عدد من رجال الحراسة كان حقيقيًا، وأنهم كانوا قرابة 20 شابا وأثناء دخولها القاعة تبعها عدد منهم تقديرا لها.

RT

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة