مصر.. اكتشاف حوت برمائي عاش قبل 43 مليون سنة

حرر بتاريخ من طرف

نجح فريق بحثي بقيادة علماء مصريين في تسجيل اكتشاف جديد لجنس ونوع من أسلاف الحيتان البرمائية، التي جابت المياه المصرية قبل نحو 43 مليون سنة.

ووثق الفريق المصري اكتشافه الجديد في ورقة بحثية نشرت اليوم الأربعاء، في دورية “وقائع الجمعية الملكية للعلوم البيولوجية” المرموقة.

وأطلق العلماء على الحوت المصري الجديد اسم “فيومسيتس”، نسبة لواحة الفيوم (المكان الذي استخرجت منه حفرياته)، بينما تمت تسمية النوع باسم إله فرعوني قديم “أنوبيس” لإضفاء الطابع المصري القديم على هذا الاسم العلمي، ليصبح الاسم كاملا (فيومسيتس أنوبيس).

ووفقا للدراسة الجديدة، التي نشرت نتائجها صحف محلية، فقد عاش “فيومسيتس” عندما كانت مساحة شاسعة من الأراضي المصرية مغطاة ببحر هو البحر المتوسط القديم، حيث عاشت كائنات بحرية من بينها أسلاف الحيتان التي تعيش اليوم.

وقال الباحثون إن الحوت المصري المكتشف، يبلغ طوله نحو 3 أمتار، ويزن نحو 600 كيلوغرام، وكان برمائي المعيشة، حيث كان قادرا على المشي على اليابسة والسباحة في البحر، كما أنه تميز بقدرات شم وسمع قوية، مثل تلك التي تمتلكها الثدييات التي تعيش على اليابسة.

ونقلت ذات المصادر عن منسق فريق العمل محمد سامح أن هناك العديد من الحيتان القديمة الفريدة من نوعها في صخور العصر الإيوسيني بمنخفض الفيوم، موضحا أن هذه المنطقة تغطي فترة زمنية تبلغ حوالي 12 مليون سنة، يمكن من خلالها متابعة التاريخ التطوري للعديد من السلالات.

وأضاف أن الفريق عمل على إنجاز الدراسة خلال 4 سنوات متصلة، حيث تمت مقارنة العينات المكتشفة بقواعد البيانات لعينات حيتان أخرى في مصر وخارجها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة