مصدر مسؤول يكشف معطيات جديدة بشأن وفاة شابة بعد تلقيها لقاح كورونا

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصدر مسؤول، أن مصالح وزارة الصحة فتحت تحقيقا داخليا بعد وفاة شابة ثلاثينية لحظات بعد تلقيها لجرعة من لقاح جونسون المضاد لكورونا بمراكش، مستبعدا في الوقت ذاته ان يكون اللقاح سببا مباشرا في وفاتها، خصوصا وان المستفيدين من نفس الفئة بلغ 500 مستخدما في القطاع السياحي تلقوا اللقاح دون مضاعفات تذكر.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن الشابة التي توفيت ظهر يومه الاثنين 26 يوليوز لحظات بعد تلقيها للقاح كورونا، في اطار حملة تطعيم مستخدمي القطاع السياحي بالمركب الثقافي باب اغلي، كانت تعمل قيد حياتها كمستخدمة في أحد الفنادق المصنفة بشارع محمد السادس بالمنطقة السياحية أكدال.

ورجحت مصادر عليمة ان تكون الراحلة، قد توفيت بسبب مضاعفات اصابتها بمرض ما، او امكانية اصابتها بكورونا دون ظهور اعراض للاصابة، في انتظار اخضاعها للتشريح الطبي والتحاليل الضرورية لتحديد الاسباب الحقيقية للوفاة، ومدى ارتبطاها بلقاح جونسون المضاد لكورونا.

من جهة أخرى اكد المصدر، أن الشابة الاخرى التي تعرضت للغيبوبة بعد تلقيها للقاح في نفس المركز، كان سبب تعرضها للاغماء هو معاناتها من فقر الدم، فيما حالتي إغماء كانتا بسيطتين بسبب التوتر او عدم تناول وجبة الافطار قبل التطعيم، علما أن الطاقم الطبي يطرح عدة اسئلة على الفئات المستهدفة، تفاديا لاي اعراض جانبية بعد تلقي اللقاح، من قبيل وجود حساسية ما، او تناول ادوية خاصة، او الاصابة بامراض معينة.

ومن المنتظر وفق مصدر مسؤول، ان تصدر وزارة الصحة مساء يومه الاثنين توضيحات اولية رسمية بشأن حالة الوفاة المذكورة، في انتظار نتائح التحقيقات التي باشرتها مختلف المصالح بشان الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة