مصالح المراقبة بالشمال تحجز نحو 5 الآف كلغ من المواد الغذائية الفاسدة

حرر بتاريخ من طرف

نتجات غذائية

أفادت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه تم خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان حجز وإتلاف 4727 كلغ من المنتجات الغذائية الغير الصالحة للاستهلاك.

وأوضحت المديرية الجهوية، أن هذه الكمية من المنتجات الغذائية المحجوزة تتوزع على 46 كلغ من المستحضرات السكرية، و828 كلغ من المنتجات البحرية، و170 كلغ من الحلويات، و2651 كلغ من اللحوم، و85,5 كلغ من الدقيق والمعجنات، و53 كلغ من الحليب ومشتقاته، و30 كلغ من اللحوم البيضاء، و158 كلغ من الفواكه الجافة، و69 لترا من الزيوت النباتية، و69,7 كلغ من المصبرات النباتية، و282 بيضة، و107 كلغ من المواد الغذائية المختلفة.

على مستوى الاستيراد، راقبت مديرية المراقبة والجودة بميناء طنجة المتوسط، التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ما مجموعه 8857 طنا من المنتجات الغذائية أسفرت على إرجاع 76,71 طنا لكونها لا تستجيب للمعايير الصحية المطلوبة، وتتكون بالأساس من الفواكه الطرية ومنتجات البحر.

أما على مستوى الأسواق المحلية، فقد قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب بـ 184 خرجة مراقبة ميدانية، منها 93 خرجة ضمن لجان إقليمية، تم من خلالها تحرير 12 محضر مخالفة، كما تم القيام بعمليات تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط سلامتها لصالح المستهلكين والمهنيين.

وخلص البلاغ أن أزيد من 32 مفتشا (مهندسين، بياطرة وتقنيين) شاركوا مع كافة المتدخلين في إطار اللجان الإقليمية لمراقبة المواد الغذائية خلال شهر رمضان على صعيد كل أقاليم الجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة