مصالح الأمن بمراكش توقف أزيد من ألف مبحوث عنه خلال شهر يوليوز

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح ولاية أمن مراكش خلال النصف الأول من شهر يوليوز الجاري من إنجاز مجموعة من العمليات الأمنية النوعية ، وذلك عن طريق اعتماد خطة أمنية شمولية ومندمجة شملت جميع المناطق الحضرية التابعة لها ، بما في ذلك استخدام تقنيات البحث الجنائي وتوظيف تقنيات الشرطة العلمية في زجر ومحاربة الظواهر الإجرامية.

وحسب بلاغ لولاية امن مراكش توصلت “كشـ24” بنسخة منه، فإن مصالح الأمن تمكنت خلال الفترة المذكورة من إيقاف 1040 شخصا مبحوثا عنهم من أجل قضايا مختلفة ، من بينهم 115 من أجل اقتراف سرقات ، و24 متورطين في قضايا مخدرات ، بالإضافة إلى إيقاف 1038 شخصا متلبسا بارتكاب جنح مختلفة ، من بينهم 334 من أجل مسك واستهلاك والاتجار في المخدرات ، و 98 من أجل الاعتداء على الأموال ، مع ضبط 28 شخصا متحوزين بأسلحة بيضاء في ظروف مشبوهة وبدون سند قانوني.

وفي إطار نفس الخطة الأمنية ، في الشق المتعلق بتطهير الشارع العام من مختلف الشوائب الأمنية ، تمت مساعدة 89 شخصا يعانون من الاختلال العقلي عبر إيداعهم بالمؤسسات الصحية المختصة ، ومساعدة 477 شخصا يعيشون على التسول أو التشرد حيث تم إيداعهم بالجمعية الخيرية دار البر والإحسان ، كما تم التحقق من هوية 8853 شخصا ، من بينهم 283 لا يتوفرون على بطائق التعريف الوطنية.

أما في مجال السير والجولان، ووفق استراتيجية خاصة تتغيى المحافظة على الأمن والسلامة الطرقية ومحاربة جميع المخالفات التي تكون وراء حوادث سير خطيرة ، فقد تمكنت مصالح الأمن من إثبات 2261 غرامة صلحية ، والاحتفاظ بـ 660 رخصة سياقة ، وإحالة 379 سيارة و34 دراجة نارية على المحجز البلدي من أجل مخالفة أصحابها لقانون السير.

هذا، وتستمر هذه العمليات الأمنية ضمن نفس الاستراتيجية ، ووفق تكتيك يومي يستجيب لمتطلبات الأمن والسكينة العموميين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة