مشاركة متميزة للمغرب في المعرض الدولي لمهنيي السياحة بباريس

حرر بتاريخ من طرف

يحضر المغرب بقوة في الدورة ال41 للمعرض الدولي لمهنيي السياحة (توب ريزا) الذي افتتح فعالياته اليوم الثلاثاء في باريس بمشاركة 200 دولة.

ويضم الجناح المغربي الذي ينظمه المكتب الوطني المغربي للسياحة ، 26 عارضا ، يمثلون الفاعلين الرئيسيين في المجال السياحي في المغرب من شركات الطيران والمراكز السياحية الإقليمية والمحلية،ووكالات الاسفار والمجموعات الفندقية.

ويسعى مختلف هؤلاء الفاعلين في مجال السياحة الى تقديم رؤية واضحة عن المغرب ككل ووجهاته السياحية المتعددة.

وافتتح الجناح المغربي ، الذي يمتد على مساحة 300 متر مربع ، من قبل سفير المغرب في فرنسا شكيب بن موسى والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة عادل الفقير .

ويمثل المغرب في المعرض الخطوط الملكية المغربية وشركة العربية للطيران، و 11 مجلس ا جهويا واقليميا ، و 6 وكالات اسفار و 7 مجموعات فندقية.

وفي تصريح للصحافة ، أكد المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن المعرض يعد أهم المواعد بالنسبة للموسم السياحي المغربي ، حيث تعد فرنسا أول سوق سياحية للمملكة ، مبرزا أن المغرب هو أول سوق للفرنسيين خارج أوروبا مسجلا نموا بنسبة 8 في المائة العام الماضي وأكثر من 10 في المائة حتى يناير الماضي.

وقال إن المشاركة المغربية في هذا الحدث تكتسي أهمية كبيرة بالنظر إلى التحولات في نموذج أعمال الفاعلين السياحيين ، مشيرا إلى أن المهمة الرئيسية للمكتب تتمثل في مواكبة الفاعلين لاقامة شراكات جديدة ، واستكشاف أسواق جديدة وأن يكونوا أقرب إلى الفاعلين حاملي نماذج جديدة.

ويسعى المكتب خلال هذا المعرض (01-04 أكتوبر) ، الى مضاعفة الاجتماعات مع شركائه التقليديين وأيض ا مع المشاركين الجدد ، لا سيما في مجال الرقمنة ، من أجل إقامة شراكات ومرافقة أصحاب الفنادق والفاعلين السياحيين المغاربة لاسترجاع حصص الاسواق المفقودة ، خاصة بعد تراجع بعض المجموعات السياحية وشركات الطيران.

وفي الوقت نفسه ، تم توقيع عقد جديد بين المكتب الوطني المغربي للسياحة و”ان جي ترافل” ، أحد أبرز منظمي الرحلات السياحية في فرنسا برقم معاملات سنوي يبلغ 230 مليون يورو.

وينص هذا العقد ، الذي يغطي الفترة من 1 نوفمبر 2019 إلى 31 مارس 2020 ، على تحقيق نمو أكثر من 30 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2018 /2019.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة “ان جي ترافل” إن هذا الاتفاق سيسمح بزيادة تطوير حجم الزبناء الذين يتم إرسالهم إلى المغرب كل عام ، مشير ا إلى أن حوالي 30 الف زبون قد زاروا المملكة خلال هذا العام عبر منظم الرحلات السياحية الفرنسي.

وأضاف أنه للعام المقبل ، تخطط الشركة لإرسال أكثر من 40 الف زبون الى المغرب.

ويعد معرض المهنيين السياحيين أحد أهم المواعد لصناعة السياحة في فرنسا وأوروبا.

واستقطب المعرض ، الذي يغطي مساحة 33 الف متر مربع ، 34 الف زائر و 1700 علامة تجارية، واستضاف 150 مؤتمرا في عام 2018.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة