مسيرة احتجاجية بمراكش تضامنا مع معتقلي الريف + صور

حرر بتاريخ من طرف

خرج المئات من المواطنين والفاعلين السياسين والطلبة و الهيئات الديمقراطية اليسارية و التقدمية بمراكش، قبل قليل من مساء يومه الخميس 28 يونيو، للإحتجاج على أحكام الحسيمة التي اعتبروها ثقيلة وطالبوا من خلال شعارات رفعوها في مسيرة سلمية بإطلاق سراح معتقلي الحراك.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية حوالي الساعة السابعة والنصف مساء من أمام اتصالات المغرب بحي جيليز بمراكش، وسط أعلامٍ وشعارات الحراك الشعبي، حيث حجَّ المئات من النشطاء اليساريين والتقدميين، مُرددين شعارات تندد بالأحكام القضائية التي وصفوها بـ “القاسية”، داعين أعلى سلطة في البلاد إلى التدخل من أجل إنصاف الزفزافي ورفاقه،فيما لم يُلاحَظْ انتشار واسع لقوى الأمن، إذ اقتصر الأمر على أفراد للشرطة بالزي المدني وعناصر من القوات المساعدة لمراقبة الوضع غير بعيد عن المسيرة الاحتجاجية.

المسيرة التي انطلقت عبر شارع محمد الخامس، وتوقفت بساحة الحارثي ردد خلالها المشاركون شعارات شجبت الأحكام التي وزَّعتها جنايات الدار البيضاء في حق نشطاء الحراك، ورفعت عبارات احتجاجية غاضبة وتضامنية مع حراك الريف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة