“مسمنة” يثير الرعب بسيدي عبد العزيز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″ أن الملقب بـ”مسمنة” يثير في هذه الأثناء من صباح يومه السبت تاسع يونيو الجاري، حالة من الرعب والهلع في أوساط ساكنة حي عبد العزيز بالمدينة العتيقة لمراكش بعد فراره من مستشفى الأمراض العقلية.

و أوضحت مصادرنا، أن المعني بالأمر الذي تسيل الدماء من إحدى يديه والمدجج بهرواة يتسكع بالحي المذكور جيئة وذهابا مما خلفق حالة من الذعر في أوساط الساكنة التي تتخوف من بطشه.

وكانت عناصر الشرطة بالدائرة الخامسة للأمن بمراكش، أحالت المعني بالأمر ليلة الخميس 31 ماي 2018 ، على انظار المصلحة الولائية للشرطة القضائية، لتعميق البحث معه و وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، قبل عرضه على أنظار العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه.

وجاء اعتقال المتهم الذي يمتهن الإرشاد السياحي غير المرخص ” فوكيد ” من طرف عناصر الصقور بحي سيدي عبد العزيز الذي يحل به المتهم، لمضايقة السياح، ونشر الرعب والهلع بالحي المذكور .

وتمت إحالة الضنين على انظار الدائرة الخامسة التي حررت محضر الإيقاف، و التي سبق أن توصلت بشكايتين من طرف ضحيتين، عرضهما المتهم الغريب عن حي سيدي عبد العزيز للعنف، الاول ” معلم ” في البناء يشتغل بدرب ويحاح اعترض طريقه الظنين واعتدى عليه جسديا قبل أن يسلب منه مبلغا ماليا وهاتفا محمولا، والضحية الثانية سيدة أجنبية تقطن بالحي، هاجم المتهم منزلها محاولا الاعتداء على ابنتها، قبل أن يعترض طريق أحد الشبان يشتغل بالحي المذكور، لكن هذا الاخير قاومه، ليستعمل الضنين سكينا من الحجم الكبير، مما جعل الشاب يغادر الحي لإبلاغ رجال الشرطة المرابطين بالقرب من قصر الضيافة، لكن المتهم فر إلى وجهة مجهولة قبل أن يتمكن الضابط عبد الحق من إيقافه واقتياده الى مقر الدائرة الخامسة للشرطة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة