مسلمون يجمعون تبرعات لضحايا هجوم المعبد اليهودي في بنسلفانيا

حرر بتاريخ من طرف

أطلق مسلمون في الولايات المتحدة الأمريكية، حملة تبرعات لجمع 75 ألف دولار أمريكي من أجل إغاثة مصابي وضحايا إطلاق النار الذي استهدف أمس السبت معبدا يهوديا في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا.

الحملة دعت إليها جماعتان إسلاميتان تعملان على تحقيق العدالة الاجتماعية ونشر روح الإخاء ونبذ العنصرية وهما “سيليبريت ميرسي” و”إم باور تشانج”.

وخلال العشرين ساعة الماضية، تمكنت الحملة من جمع 53 ألف و206 دولارات، حسبما ظهر على منصة جمع التبرعات “لانش جود”، التي أسسها عدد من مسلمي الولايات المتحدة عام 2013.

وحسب المنصة المذكورة، ستستخدم التبرعات في مساعدة أسر الضحايا، ودفع تكاليف الدفن والجنازات، إضافة إلى دفع تكاليف علاج المرضى.

وقال مطلقوا الحملة إنهم يتمنون “البعث برسالة مفادها تحقيق الوحدة بين الجاليتين اليهودية والمسلمة، وأنه لا مكان لهذا النوع من الكراهية والعنف في الولايات المتحدة”.

وأضافوا على منصة “لانش جود”: ” من خلال الحملة نتمنى أن نرد على الشر بالخير، كما يرشدنا ديننا، وإرسال رسالة قوية من التعاطف من خلال العمل(..) قال نبينا (ص) ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، كما قال لنا القرآن الكريم ادفع بالتي هي أحسن “.

وأمس السبت، اقتحم يميني متطرف معبد “شجرة الحياة” اليهودي بمدينة بيتسبيرغ أثناء إحياء مصلّين يهود بداخله حفلا دينيا بمناسبة ولادة طفل، وأطلق النار على من كانوا في المعبد، حسب وسائل إعلام محلية.

وتبادل المسلح ويدعى روبرت باورز إطلاق النار مع الشرطة ، قبل أن يلقى القبض عليه وينقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأسفر الهجوم عن مقتل 11 شخصا تتراوح أعمارهم بين 54 و97 عاما إضافة إلى إصابة 6 أخرين، بينهم 4 من الشرطة.

وكانت قناة “سي بي أس بيتسبرغ” المحلية ذكرت أن المهاجم كان يصرخ “الموت لكل اليهود” أثناء دخوله المعبد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة