مسلحان يذبحان راهبا في كنيسة ويحتجزان رهائن بمنطقة النورماندي بفرنسا

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أن راهبا جرى ذبحه، الثلاثاء، في عملية احتجاز قام بها مسلحان في شمال البلاد.
 
ولقي المسلحان مصرعهما بشمال فرنسا، في عملية إنهاء احتجاز قامت بها الشرطة في كنيسة.
 
وكان مسلحان مدججان بالسكاكين قد قاما باحتجاز رهائن داخل كنيسة ببلدة في منطقة نورماندي، بشمال البلاد، الثلاثاء.
 
وقال مصدر من الشرطة إن المهاجمين كانا يحتجزان ما بين أربعة وستة أشخاص في بلدة سانت إتيان دو روفراي، وفق ما نقلت “رويترز”.
 
في غضون ذلك، قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس، فرانسوا هولاند، في طريقه إلى الكنيسة التي هوجمت صباح الثلاثاء، كما أن وزير الداخلية، برنار كازينوف، في طريقه أيضا إلى البلدة.
 
ولم تتبين بعد دوافع المهاجمين من وراء الاحتجاز، وما إذا كان الأمر متعلقا بهجوم إرهابي ينضاف إلى سلسلة الاعتداءات التي تعرضت لها البلاد خلال العامين الأخيرين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة