مستشفى جامعي يلجأ إلى الحمض النووي للحسم في نسب مولودتين

حرر بتاريخ من طرف

عاشت أسرتا رضيعتين حديثتي الولادة لحظات عصيبة بعد استبدالهما في مستشفى الام والطفل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش بداية الأسبوع الجاري.

وكانت إدارة مستشفى الأم والطفل قد توصلت بشكوى من إحدى أسرتي المولودتين القاطنة بإقليم شيشاوة، والتي ساورتها الشكوك بشأن طفلتها، وقامت باستدعاء الأسرة الثانية التي تقطن بمدينة مراكش، واحتفظت بالمولودتين، اللتين أخضعتهما لتحليلات الحمض النووي للوقوف على ملابسات هذه القضية، وتبديد شكوك الأسرتين.

وكشفت مصادر مطلعة أن ادارة المستشفى التي لجأت إلى نتائج تحليلات الحمض النووي للمولودتين، لتحديد انتمائهما العائلي، ستأخذ بعضا من الوقت قبل الاعلان عنها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة