مستشفى الأنطاكي بمراكش ينخرط في مكافحة فيروس كورونا

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر ان ينخرط مستشفى الانطاكي المعروف لدى المراكشيين ب”سبيطار الخميس”، في جهود مكافحة جائحة فيروس كورونا، من خلال التخفيف من مدة انتظار ظهور التحليلات المخبرية، بعد تزويده بمختبر للتحليلات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا.

ومن المنتظر ان يتوصل المختبر الجديد بمستشفى الانطاكي انطلاقا من بداية الاسبوع الجاري، بالمئات من اجهزة الكشف السريعة على فيروس كورونا المستجد، المستوردة من كوريا الجنوبية، والتي تعتبر إحدى أنجع وأفضل وسائل الكشف الموجودة حاليا، حيث تمكن هذه الاجهزة القيام بعدد اختبارات كبير جدا مع نتائج سريعة، ما سيمكن من حصر أكبر عدد من الاصابات بالفيروس.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد اكد أن المغرب يتوفر اليوم على أربع مراكز خاصة بالكشف وتحليل حالات فيروس كورونا ، موضحا الى ان العرض الطبي من المزمع أن يتعزز قريبا بتوفير كل المستشفيات الجامعية بمختبرات تحليل والكشف عن فيروس كورونا في الأيام القادمة.

وأوضح العثماني في تصريح صحفي، إلى أن التجهيزات وأدوات الكشف محدودة على مستوى العالم ، في الوقت الذي تتوقع الحكومة ارتفاع حالات الاصابة ، حيث ان السلطات الصحية على وعي بكون عدد الحالات التي تم الكشف عنها قليل بالمقارنة مع عدد الحالات الحقيقي لعدد الحالات المصابة والغير مكتشفة من طرف السلطات الصحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة