مسافرون يتهمون مكتب الخليع بالنصب والاحتيال + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من الاستياء وسط المسافرين بمحكمة القطار بمراكش، على غرار مجموعة من المحطات بمختلف مدن المملكة، بسبب ما اسموه نصبا واحتيالا على المسافرين، من طرف مكتب الخليع.

وتفاجأ المسافرون منذ أمس الاثنين بالاسعار الجديدة المعتمدة التي شهدت زيادات في مختلف الخطوط، ما أثار سخطا بين المسافرين، الذين وجدوا انفسهم أمام خيارين يصبان في إتجاه واحد، حيث تنص الاجراءات الجديدة في هذا الشأن حجز التذكرة الكترونيا عبر تطبيق خاص، من أجل الحصول على تذكرة بالسعر العادي، او شراء تذكرة بسعر مرتفع من الشبابيك، إلا ان محاولات المسافرين لاستعمال التطبيق باءت بالفشل مرارا و تكرار، ما اعتبره البعض نصبا واحتيالا يجبر المسافرين في الاخير، على اقتناء تذاكرهم من الشبابيك بالسعر الجديد.

وكان المكتب الوطني للسكك الحديدية، قد أعلن عن قيامه بإحداث تغييرات تخص نظام رحلاته المتوجهة انطلاقا من مدينتي الرباط والدار البيضاء تجاه كل من فاس ومراكش، حيث صارت كل تذكرة في قطارات الأطلس ستتحدد اعتمادا على أسس، أولها موعد السفر والثاني يتعلق بوقت شراء التذكرة”حيث أنه كلما كان الشراء قبل السفر كلما كان السعر أقل

وفيما يخص أسعار التذاكر بين مدينتي الدار البيضاء مراكش اعلن الخليع انها ستكون من 87 إلى 110 دراهم، ثم 130 درهم وقت الذروة بالنسبة للدرجة الثانية، ومن 120 الى 180 درهم بالنسبة للدرجة الأولى، وبالنسبة للخط الرابط بين الدار البيضاء وفاس فسيكون ثمن التذكرة بين 92 درهم خارج أوقات الذروة، و138 درهم في وقت الذروة بالنسبة للدرجة الثانية، ومن 132 إلى 150 ثم 198 درهم للدرجة الأولى، أما اثمنة التذاكر بين مدينتي الرباط ومراكش فستتراوح أسعار هذه التذاكر بين 111 درهم و166 درهم للدرجة الثانية، وبين158 و237 درهم للدرجة الأولى.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة