مساجد في مراكش تتحول إلى رياض أطفال في رمضان

حرر بتاريخ من طرف

تمتلئ المساجد في مراكش عن آخرها بالمصلين والمصليات، في شهر رمضان الكريم، خصوصا أثناء صلاتي العشاء والتراويح، ويتزايد عدد مرتادي بيوت الله إلى أعداد غفيرة تفوق المعدل الطبيعي لارتياد المساجد في غير رمضان.

ورغم ان مساحة كثيرة من المساجد تكون شاسعة فان الازدحام يحصل فيها بسبب التسابق على اماكن تأدية الصلاة، ويتسبب كل ذلك في مظاهر سلبية تعرفها بعض المساجد خلال شهر رمضان، ويتحمل فيها بعض الآباء مسؤولية كبيرة للأسف.

ومن بين المظاهر السلبية التي تعرفها بعض مساجد مراكش في رمضان، هو ما يتسبب فيه الأطفال الصغار من ازعاج كبير للمصلين والمصليات، فيتحول الجامع الى مكان للعب والجري، والصياح والبكاء.

وفي هذا السياق، يصطحب بعض الآباء والأمهات أبنائهم إلى المساجد ، ويتركونهم خلف الصفوف او على الابواب، يلعبون ويصرخون، وهو ما يتسبب في ازعاج كبير للمصلين الذين يشتكون من تشويش هؤلاء الاطفال عليهم اثناء تأديتهم الصلاة التي تتطلب السكون للوصول الى مرتبة الخشوع.

ويوضح بعض المصلين، انهم لا يلومون الاطفال بل الآباء الذين لا يُعلمون اطفالهم اداب الدخول الى المساجد. كما يحملون المسؤولية أيضا إلى القيمين على المساجد الذين لا يعرفون كيف يتعاملون مع هؤلاء الأطفال الذي يشكلون مصدر إزعاج لايطاق بالنسبة للمصلين طيلة شهر رمضان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة