مسؤولون أمنيون يتحسسون رؤوسهم بسبب “معطيات حساسة”

حرر بتاريخ من طرف

كشفت يومية “الصباح” في عددها الصادر يوم غد الاربعاء عن جر مقاول 25 مسؤولا أمنيا إلى التحقيق، وتسببه في إعفاء رئيس المنطقة الأمنية بتمارة، بينما مسؤولون في مراكش والرباط والدار البيضاء يتحسسون رؤوسهم.

وأضافت اليومية أن المديرية العامة للأمن الوطني استمعت إلى المسؤولين الأمنيين المعنيين، الممارسين مهامهم بمناطق مغربية عديدة، بعد شكاية مجهولة أشارت إلى علاقات لهم بأحد أعيان جماعة سيدي يحيى زعير، يعمل مقاولا، وجرى تضمينها “معطيات في غاية الحساسية”.

كما قالت “الصباح” إن مصدرا لها ذكر أن الشبهة تهم استغلال المقاول لعلاقاته مع الأمنيين لتقديم وعود بتوظيف الشباب والتنقيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة