مسؤولة “هواوي” الموقوفة بكندا تواجه تهما بـ”التحايل على العقوبات” ضد ايران

حرر بتاريخ من طرف

تواجه المديرة المالية لشركة “هواوي” الصينية، مينغ وانتشو، تهما أميركية مرتبطة بالقيام بأعمال تجارية “للتحايل على العقوبات” المفروضة على ايران، وفق ما كشفته جلسة استماع لمحكمة كندية بعد أسبوع على توقيف مينغ بطلب أميركي.

واعتقلت مينغ وانتشو البالغة 46 عاما في مدينة فانكوفر في الأول من دجنبر خلال تبديلها للطائرات في كندا اثناء توجهها في رحلة من هونغ كونغ الى المكسيك.

وذكرت تقارير صحيفة أنه بعد جلسة استماع في محكمة بريتش كولومبيا استمرت طوال النهار، قام القاضي بتأجيل النظر في طلب اطلاق مينغ بكفالة الى الإثنين، وهي ستبقى حتى ذلك الحين قيد التوقيف.

وأضافت أن محامي الحكومة الكندية جون جيب-كارسلي طلب من المحكمة رفض اطلاق سراحها بكفالة، لاعتباره أن مينغ متهمة “بالتآمر للتحايل على عدة مؤسسات مالية”.

وحسب المصدر ذاته، فإن مينغ متهمة على وجه الخصوص ب”الكذب” على مصرف أميركي، عرف عنه محاميها بأنه مصرف “هونغ كونغ بانك”، وذلك بزعم استخدامها لاحدى الشركات كوكيل سري لشركة “هواوي” لعقد صفقات تجارية مع ايران في خرق للعقوبات.

وقالت “هواوي” في بيان الجمعة إنها “ستواصل متابعة جلسة الاستماع حول الكفالة” الأسبوع المقبل، معربة عن “ثقتها بأن النظامين القانونيين الكندي والأمريكي سيتوصلان إلى النتيجة الصحيحة”.

وتقول الصين إن مينغ ابنة مؤسس “هواوي” رن زتشنغفي المهندس السابق في جيش التحرير الشعبي الصيني، لم ترتكب أي مخالفات لا في كندا أو الولايات المتحدة، وطالبت باطلاق سراحها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة