مسؤولة تخالف التعليمات الملكية وتعرقل عجلة الاستثمار بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن مسؤولة قسم التعمير والبيئة بولاية جهة مراكش آسفي، أقدمت خلال الايام القليلة الماضية على إيقاف الاشغال بمشروعين سياحيين ضخمين بالحي الشتوي بمراكش.

وإعتبر مهتمون بالشأن العام المحلي، أن توقيف الاشغال بالمشروعين، من شأنه المساهمة في توقيف عجلة الاستثمار بالمدينة الحمراء، علما ان صاحب المشروعين يتوفر على مختلف الرخص والوثائق لتشييدهما في إطار القانون.

وتعتبر إجراءات من هذا القبيل من المشاكل التي تؤثر بشكل سلبي على مناخ الاستثمار، والذي تراجع أصلا في السنتين الاخيرتين في انتظار تدخل الوالي الجديد كريم قسي لحلو، لاعادة الامور الى نصابها والدفع نحو توفير تسهيلات ومناخ مناسب للمستثمرين بمراكش، وعلى مستوى الجهة بصفة عامة.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن المسؤولة عن  قسم التعمير والبيئة بولاية الجهة، يشتكي منها عدد من المقاولين وينتقدون افتقادها للحس التواصلي، بل أن البعض من زملائها في العمل يصفونها بـ”المتعجرفة”، علما أن الملك محمد السادس كان قد اشار الى ضرورة تحلي الموظفين بروح التواصل وحسن التعامل مع المواطنين، كما اوصى بتوفير المناخ الملائم للاستثمار.

وفي هذا الاطار كان الملك قد أعطى توجيهاته السامية في الخطاب الملكي الذي ألقاه بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش، من أجل التنسيق بين الإدارات العمومية، وتذليل العقبات أمام المستثمرين، بهدف إحداث نقلة نوعية في مجال الاستثمار وخلق فرص الشغل، وهو ما يستوجب تفعليه من طرف مختلف المسؤولين على مستوى ولاية الجهة والادارات الاخرى المعنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة