مركز بمراكش يهيمن على مباريات معاهد المهندسين بالمغرب وفرنسا

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي

وسط سيل العناوين والصور المقلقة حول وباء كورونا الذي يواصل نشاطه في الإصابات وحصد مزيد من الضحايا، هناك خبر سار تصدر الطوندونس التربوي وخلق الحدث الاعلامي التعليمي بامتياز، نبع من مركز ابن تيمية للأقسام التحضيرية بمراكش.

الحدث المتميز الذي اعتبر فتح جديد في مسيرة هذا المركز ،هو الاعلان الرسمي عن تبوأ الطالبة تاركي مريم من قسم التميز PSI* المرتبة الأولى في المباراة الوطنية الموحدة لولوج المدارس العليا للمهندسين اضافة الى تصدر هذه الطالبة التي تنحدر من اقليم الحوز لائحة الطلبة المغاربة الذين نجحوا في المباراة الفرنسية Mines et pont. Ccinp et central. .

الرهان التربوي لمركز ابن تيمية للأقسام التحضيرية تواصل من خلال هيمنة طلبته المنتمين لقسم التميز PSI* على المراكز الاولى في المباراة الوطنية الموحدة، ونجاح 3 منهم في ولوج مدرسة القناطر والمعادن الفرنسية العريقة، و تمكن 6 طلبة أيضا من النجاح في المدرسة المركزية ومدارس البولتيكنيك المشتركة CCINP، ليحظى مركز ابن تيمية بحصة الأسد في هذه المباريات “نجاح 19 من طلبته في هذه المدارس”.

و حول خاصية قسم PSI* الذي احتضن هذه الطالبة المتفوقة ومكنها من إبراز قدراتها ومؤهلاتها والكفايات المعرفية التي ميزت تحصيلها الأكاديمي وجعلتها تتربع هي وعدد من زملاءها مراتب التميز للنخب التعليمية بالمغرب؛ فقسم PSI هو قسم فريد متفرد على المستوى الوطني حيث لا يوجد سوى بمركز ابن تيمية للأقسام التحضيرية بمراكش .

وأبرز الأستاذ عبد الرحيم لعميميش هو مؤطر بالمركز في تصريح ل كشـ24، أن قسم التميز هذا تم استحداثه خلال الدخول المدرسي 2017 – ،2018 يتم ولوجه من طرف الطلبة المتميزين الذين تابعوا السنة الاولى من شعبة الفيزياء والكيمياء وعلوم المهندس (PCSI) والناجحين للسنة الثانية فيزياء وعلوم المهندس PSI من جميع مراكز الاقسام التحضيرية بالمغرب.

وطريقة الولوج أو الالتحاق بهذا القسم تتم عن طريق الانتقاء وذلك بعد تقديم الترشيح من طرف الطلبة مع تزكية المؤسسة التي تابعوا فيها الدراسة في السنة الاولى ومجالس الاقسام في كل مؤسسة هي التي تقترح اسماء الطلبة المرشحين وفي نهاية كل سنة وبعد التوصل بالمرشحين يقوم مجلس القسم PSI* بالاختيار النهائي.

وقد حرص الاستاذ لعميميش على التذكير أنه خلال السنوات الاولى افواج 2018 و 2019 و 2020 لم يتوصل مركز ابن تيمية بطلبات من بعض المؤسسات ” فاس – اكادير – ” ورغم ذلك فقد حقق هذا القسم النموذجي نتائج باهرة في المباراة الوطنية المشتركة او الموحدة CNC والمدارس الفرنسية للمهندسين و خص بالذكر فوج 2020 الذي بلغ اوج نضج وعطاء قسم التميز هذا.

وهناك طموح مشروع في الرفع من عدد الترشيحات وتشجيع للالتحاق بهذا القسم لنصل النتائج جد حسنة خاصة وان ظروف التأطير والتعلم متاحة والبنية التحتية ملائمة لهذا القسم يضيف الاستاذ لعميميش. الى جانب اعتماد تكوين على طرق بيداغوجية تمكن الطالب من التعلم وكسب مهارات تساعده على الابداع والتطور؛

بدوره عبر عبد المجيد العماري مدير مركز ابن تيمية للأقسام التحضيرية في تصريح ل كشـ24، عن سعادته بالنتائج غير المسبوقة التي حققها طلبة هذا المركز خلال هذه السنة رغم ما ميزها من اكتنافات ومن تداعيات سلبية لجائحة كورونا،

وأشاد المتحدث بالانخراط الناضج والمسؤول لأطر المركز وبصفة خاصة مؤطري واساتذة قسم PSI* على مستوى بلورة وتفعيل فكرة هذه المبادرة، وحرص ادارته على احاطتها بكافة شروط النجاح منذ احداثها سنة 2017، والتي تعكس توجه والانخراط الواعي للمركز في دينامية الاصلاح العميق الذي تشهده منظومة التعليم للاستجابة للحاجيات من الكفاءات بالنوعية والكم المطلوب لمواكبة الاوراش الاقتصادية الكبرى التي انخرط فيها لمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة