مرضى يعانون ويلات التنقل بعد إغلاق مركز صحي بجماعة سعادة

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي سكان دوار حربيل وعدد من دواوير جماعة سعادة، التابعة للنفوذ الترابي لعمالة مراكش، من ويلات التنقلات للمراكز الصحية المجاورة بعد إغلاق المركز الصحي لحربيل أبوابه في وجه المرضى منذ مدة؛ وذلك قصد إخضاعه للإصلاحات.

وحسب مصادر كشـ24 فإن عددا من سكان الدوار المذكور اضطروا للتنقل مع أحد الفاعلين الجمعويين إلى مجموعة من المراكز الصحية سواء بتراب السويهلة أو سعادة أو المحاميد، لكنهم عادوا بخفي حنين، بدعوى إما أنهم غير محسوبين على تلك المراكز أو بدعوى أن المركز يخول لهم الاستفادة فقط من خدمة التلقيح مثلما هو الأمر بالمركز الصحي سعادة.

وناشد مرضى دوار حربيل والدواوير المجاورة، والي جهة مراكش آسفي من أجل التدخل لإيجاد حل لمعاناتهم اليومية التي تتواصل من أجل الحصول على الأدوية خصوصا تلك التي تخص الأمراض المزمنة كالسكري، في انتظار التسريع في فتح المركز الصحي لدوار حربيل من جديد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة