مراكش تهتز على وقع جريمتي قتل بشعتين في ليلة واحدة

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش في الساعات الاولى من صباح يومه الاثنين 27 غشت، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها فتاة قاصر من مواليد 2008 على يد شقيها المزداد سنة 1997، حيث أقدم الاخير على ذبح شقيقته القاصر من الوريد الى الوريد .

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن خلافا حادا بين الشقيقين نشب في غياب الاب الذي يعمل كفندقي، فيما كانت الام التي تعمل خياطة خارج المدينة الحمراء، الا ان الخلاف سرعان ما تطور بشكل درامي وانتهى بقتل الشاب لشقيقته بطريقة بشعة، داخل منزل الاسرة بحي سيدي يوسف بن علي، حيث بلغ صوتهما أثناء الخلاف للجيران بشكل مرعب قبل ان يختفى صوت الشابة فجأة، بعدما أجهز عليها شقيقها بالسلاح الابيض في غياب والديهما.

وقد استنفرت الجريمة البشعة السلطات المحلية و الشرطة القضائية و معناصر الشرطة العلمية و التقنية التي سارعت بالانتقال الى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ظروف و ملابسات الجريمة المروعة.

ويشار ان حي العزوزية بتراب مقاطعة المنارة بمراكش إهتزّ بدوره على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب عشريني على يد قاصر ساعات قليلة بعد الجريمة الاولى بحي سيدي يوسف بن علي.

وبحسب مصادر موثوقة لـ”كشـ24″، فإن الجريمة الثانية وقعت بعد وقت قليل من جريمة سيدي يوسف بن علي في الساعات الاولى من صباح الاثنين، حيث عمد الجاني البالغ من العمر نحو 17 عاما إلى توجيه طعنات قاتلة بواسطة سلاح أبيض إلى الضحية البالغ من العمر 21 عاما ليرديه قتلا على الفور قبل أن يلوذ بالفرار.

وتضيف مصارنا، أن عناصر الأمن والشرطة العلمية والتقنية انتقلت إلى عين المكان حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة فيما باشرت مصالح الأمن تحرياتها للوصول الى المتهم .

ويذكر ان قلعة السراغنة كانت قد اهتزت بدورها قبل ساعات قليلة فقط مساء أمس الاحد، على وقع جريمة مماثلة لجريمة سيدي يوسف بن علي بمراكش، حيث قام خلالها شاب بنحر شقيقته بنفس الطريقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة